قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
المقالات >> ملفات وتقارير
2014-10-09 23:14:14

تحالفات الراغبين والعاشقين




الخبر:
نشرت موضوعا عن التحالف الدولي الذي شكلته واشنطن لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" تحت عنوان "من المتحالفون ضد الدولة الإسلامية وماذا سيقدمون؟". وتقول الجريدة إن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" قد وصل عدد المشاركين فيه إلى 62 دولة حسب القائمة التي قدمتها وزارة الخارجية الأمريكية وتشارك بعضها بشكل محدد في الجهد العسكري.

تعليق لجينيات:
التحالفات الدولية على مدار السنوات السابقة, تشكلت بصورة موجهة, ولأهداف انتقائية محددة, وبقيادة معلومة, كما أن دافعي الفاتورة في كل تحالف من هذه التحالفات يبدو أنهم كذلك معلومين, ولهم أهدافهم الخاصة, التي تقف وراء تلك التحالفات.

فقد قادت الولايات المتحدة تحالفا لضرب أفغانستان, عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر, ودمرت البلد, وتركته يبابا, ونصبت فيه حكومة عميلة, موالية لها, وتركت مجالا لإيران تتمدد بثورتها الرافضية, والتي كانت تشكو من هذا البلد ذو العقيدة السنية.

ومن بعد ذلك قادت الولايات المتحدة تحالف الراغبين لضرب العراق, وإسقاط نظام حكم الرئيس صدام حسين, وتركت الولايات المتحدة, العراق بلدا أقرب إلى الأموات منه إلى الأحياء, ونصبت حكومة عميلة موالية لها, ولإيران كذلك, وسقط البلد العربي السني في الحجر الإيراني.

وتدخلت الولايات المتحدة بتحالف دولي في الصومال, ففجرت فيه الصراعات القبلية والطائفية, ثم انصرفت عن الصومال, وهو يعاني من ويلات التدخل الغربي والأفريقي, وما زال الصومال يعيش في هوة الدول الساقطة, والفاشلة, التي قد لا تستطيع القيام لسنوات قادمة.

وعلى الناحية الأخرى, سنجد تهديدات غير عادية للأمن الإقليمي والدولي, ولكنها لم تحرك الرغبة الأمريكية العارمة, ونظائرها الغربيين, في التدخل العسكري, مثل ما يحدث في اليمن وسوريا, وهو ما يدل على أن التحالفات إنا تقصد فقط الدول العربية السنية, وليس غيرها.

قد يكون صحيحا أن البعد العقدي ليس موجودا في كل الأحداث الدولية, ولا نستطيع أن نفسر به كل المواقف والأحداث الدولية, ومع ذلك نقول أن من الغفلة كذلك, ألا نعتبر ذلك البعد العقدي, حينما نجد أمامنا الشواهد والأدلة على صدقه وصحته, على النحو الذي نراه الآن من تحالفات الراغبين والعاشقين. 


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية