قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
المقالات >> صورة وتعليق
2017-02-22 05:20:25

البنية التحتية..هل تنقذنا 'بكتل'؟



الخبر:

عينت السعودية شركة بكتل، ومقرها الولايات المتحدة، لإدارة مكتب إشرافي جديد مكلف بتقليص مواطن القصور وخفض التكاليف في مشروعات البنية التحتية الحكومية.
 
تعليق لجينيات:
إذا كنا بحاجة إلى شركة أجنبية لكشف الأسباب الكامنة وراء تلك الحفريات والتشوهات, ومواطن الضعف والقصور, فأين شركاتنا الوطنية, وهل لايوجد في المملكة شركة متخصصة وحرفية تستطيع أن تقيم ذلك الوضع وتضع الأسباب والحلول بين يدي متخذ القرار؟
 
وإذا كنا بحاجة إلى شركة أجنبية لمعرفة أسباب التشوه في شوارع جدة, على سبيل المثال, فما فائدة الابتعاث الذي تنفق عليه الدولة المليارات سنويا, ثم إذا احتاجت إلى دراسة لجأت إلى شركة أجنبية, إلا يعد ذلك هدرا مضاعفا لموارد الدولة وطعنا مباشرة في جدوى الابتعاث؟!
 
فاذا كان الابتعاث إلى الخارج لايوفر لنا عنصرا بشريا مؤهلا  لمعرفة أسباب مواطن القصور, ولا شركة واحدة لديها الكفاءة والمقدرة على معرفة تلك الأسباب, فحري بنا اذن أن نحول وجهة الابتعاث إلى شوارع جدة بدلا من بلاد الغرب ونوفر المليارات الطائلة التي تتكبدها الدولة سنويا.
 
إن الأسباب الرئيسية في عملية التشوه إنما تعود إلى مقاولي بعض الجهات الحكومية, وهو ما يعني بصورة مباشرة توجيه الاتهام إلى تلك الشركات, لانها المعنية بمتابعة أعمال المقاولين الذين تسند إليهم الأعمال.
 
إن مقاولي هذه الجهات متهمون بعدم الالتزام بالجودة واشتراطات الحفر وعدم توفير استشاري لجودة المشروعات.
 
إننا أخشى أن تأتي "بكتل" وتذهب بعد سنوات, وحالنا كما هو, فنكون انفقنا أموالا على مشروعات خاسرة ثم ضاعفنا الخسارة بالانفاق على دراسات معرفية دون أن يرتد أي نفع على الوطن والمواطنين.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية