قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
المقالات >> صورة وتعليق
2017-03-07 08:49:47

العجب في مصير العرب!



الخبر:

أعلنت القوات المسلحة التركية، أن رئيس أركان الجيش التركي، الجنرال خلوصي آكار، التقى بقائدي الجيشين الأميركي والروسي في إقليم أنطاليا بجنوب تركيا. وذكرت في بيان أن الجنرالات الثلاثة ناقشوا ملفي سوريا و العراق في المقام الأول
 
تعليق لجينيات:
لا وجود للعرب في مستقبل سوريا, هذا هوعنوان الحقيقة الجلية, إذ يحدد ذلك المستقبل المجهول الروس والأمريكان والأتراك وحدهم, فيما تخلو قائمة المجتمعين من أي عاصمة عربية, حتى سوريا الأسد ليست حاضرة!
 
وإذا كان ذلك على المستوى السياسي والتنسيق لمستقبل هذا البلد, فإن الواقع أشد بؤسا أيضا ودلالة على غياب العرب عن مصير هذا البلد, إذ يتقاسم النفوذ الحربي ميليشيات طائفية إيرانية وقوات روسية وامريكية وتركية, ولا وجود كذلك للعرب هنا!
 
إن العالم الغربي المسيحي وشيعة إيران الفارسية وغيرهم يتنافسون على نفوذهم في هذا البلد المنكوب, كل مدفوع برغبة اقتصادية أو دينية أو سياسية  أو عرقية, وكل يبحث عن مستقبل لهذا البلد يحقق أكبر قدر ممكن من مصالحه إلا العرب لا تجدهم هنا حيث موطن الجد والاهتمام, وإذا الفيتهم تجدهم في اللهو غارقون وفي اللعب منهمكون!
 
عجبا!!
 
هل لدى العرب ما يشغلهم عن قضاياهم المصيرية؟!
 
وهل لدى العرب مشكلات جسام تفوق مشكلة سورريا؟!
 
وهل يعاني العرب من أزمات هي أكبر وأخطر من الأزمة السورية؟!
 
عجيب أن تكون قصية مفصلية وخطيرة كالوضع في سوريا يتم تهيئتها ورسم مستقبلها بعيدا عن أعين العرب, مع علمهم أن كل مستقبل يرسم في هذا البلد العربي بمعزل عنهم سيدفعون ثمنه غالبا جدا, والتاريخ على ذلك خير شهد.
 
لقد تركوا فلسطين من قبل فكانت لعصابات اليهود.
 
وتركوا بعدها العراق فأصبحت مرتعا لعصابات الرافضة والمجوس.
 
فماذا عساهم ينتظرون حينما يتركون الذئاب البرية ترسم بمخالبها مستقبل سوريا؟!   
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية