قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
المقالات >> صورة وتعليق
2017-03-25 05:25:40

معركة دمشق



الخبر:

كشفت موسكو، عن تعرض قوات النظام السوري للانهيار في دمشق، بعد سلسلىة الهجمات المفاجئة التي شنتها فصائل الثوار خلال الأيام الأخيرة.
 
تعليق لجينيات:
ظن نظام الأسد وحلفائه من الروس والفرس والميليشيات الرافضية والمرتزقة أن الثورة في لحظاتها الأخيرة, وما هي إلا بضع شهور ويتم تكفينها ودفنها , ومن ثم يكون لهم النصر المظفر, وتدين لهم بلاد الشام مجددا كما كانت قبل قيام الثورة التي اندلعت قبل 7 سنوات.
 
ولكن جاءت العمليات الثورية في دمشق ومحيطها لتضع حدا لهذه الأحلام التي روادت معسكر الشر, ولتعطي رسالة واضحة أن الشام قبل الثورة ليست كالشام بعدها, وأن ما يدور برأس النظام ما هي إلا خيالات وأوهام, ولو استعان بقوى الشر على الأرض جميعها, وقد فعل.
 
كانت رغبة النظام , والقوى الدولية الداعمة له جر المعارضة إلى المفاوضات طويلة الأمد, والكف عن العمل الثوري, ومن ثم يتم تدجينها, كما صنع بغيرها, وتموت الثورة تحت وطئة الأمد الطويل للمفاوضات التي لا تلوي على شئ سوى ابقاء النظام والقاء بعض الفتات للمفاوضين.    
 
إن اندلاع المواجهات فجأة على أكثر من جبهة كشف فشلا استخباراتيا لأجهزة النظام التي كانت مع الميليشيات الإيرانية تحتشد على جبهات أخرى, وكشف للكثيرين أن جيش بشار ليس إلا نمر من ورق, وأنه لولا الدعم الروسي الغاشم لسقط منذ أمد بعيد.
 
ولاشك في أن العمليات داخل دمشق شديدة التأثير على النظام، ومستنزفة له، وتبث الفوضى وعدم الاستقرار في بيته الداخلي الذي ظن أنه في مأمن تام, فإذا بالموت يأتيه من كل مكان ويهدد ذلك البيت وساكنيه, ويعيد معادلة الثوري إلى الأرض مجددا, ويربك حسابات النظام وحلفائه.
 
وإذا كنا لانتحدث عن حسم عسكري كامل لصالح الثورة بهذه الطريقة أو غيرها، ولكننا في الحقيقة نتكلم عن تعديل في الميزان العسكري، وتغيير في المعادلة العسكرية, ربما تفوق تصورات الجميع, والذي يمكن استخدامه كورقة أساسية في المفاوضات السياسية إن قدر لها أن تستمر.

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية