قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
المقالات >> صورة وتعليق
2017-04-22 05:01:34

يوم الأسير



الخبر:

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن قوات إسرائيلية اقتحمت غرف المعتقلين المضربين عن الطعام في سجن "نيتسان" بمدينة الرملة وسط فلسطين المحتلة.
 
تعليق لجينيات: 
يحتفل الفلسطينيون بـ"يوم الأسير" في 17 أبريل من كل عام، وهو اليوم الذي أطلق فيه الاحتلال الصهيوني عام 1974 سراح أول معتقل فلسطيني، وهو محمود بكر حجازي، خلال أول عملية لتبادل "الأسرى" بين الفلسطينيين و"إسرائيل".
 
وبدأت " معركة الأمعاء الخاوية " من داخل سجون الاحتلال الإسرائيلية بتاريخ 17-ابريل 2012 حيث امتنع 1600 أسير فلسطيني عن تناول وجبات الطعام لذلك اليوم وأعادوها إلى إدارة السجون في خطوة أطلقوا عليها " معركة الأمعاء الخاوية " التي فضلوا فيها الجوع على الخضوع لسياسات وأفعال وصفوها بالتعسفية، باتت إدارات السجون الإسرائيلية تتخذها بحقهم.
 
 وبذلك أعلن الأسرى بداية الإضراب المفتوح الذي سيطبقونه للضغط على السياسة التي تتبعها ادارات السجون الإسرائيلية، وشمل بذلك الإضراب ,الامتناع عن تناول الطعام والشراب عدا الماء حتى تتحقق كافة المطالب، التي طبّق من أجلها الإضراب.
 
وحسب إحصائيات فلسطينية رسمية تعتقل إسرائيل نحو 6500 فلسطيني -بينهم 57 امرأة و300 طفل- في 24 سجنا ومركز توقيف, ويخوض هؤلاء  المعتقلين بقيادة عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" مروان البرغوثي المعتقل منذ العام 2002، منذ عدة أيام إضرابا جديدا عن الطعام للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم في السجون الإسرائيلية.
 
وتعددت الأسباب التي من أجلها اعلن الأسرى في سجون الاحتلال إضرابهم وقد تناقلت وسائل الاعلام عدد من هذه المطالب منها:انهاء سياسة الاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي, اعادة التعليم الجامعي والتوجيهي, وقف الاعتداءات والاقتحامات لغرف وأقسام الأسرى, السماح بالزيارت العائلية وخاصّة لأسرى قطاع غزة, تحسين العلاج الطبّي للأسرى المرضى, وقف سياسة التفتيش والإذلال لأهالي الأسرى خلال الزيارات على الحواجز, وقف العقوبات الفردية والجماعية بحقّ الأسرى.
 
والبعض يظن أن الإضراب عن الطعام، مقاومة سلبية، لكنها كانت تتسبب بتوتر شديد وقلق لإدارة السجن, حيث تشير الرسائل الواردة من داخل السجون الإسرائيلية إلى وجود حملة قمعية غير مسبوقة يتعرض لها الأسرى, حيث تتم عمليات الاقتحام الإسرائيلية لغرف المعتقلين تتم أربع مرات في الساعة باستخدام الكلاب البوليسية.
 
وكان الأسرى الطرف الأضعف والمستضعف على الدوام، غير أنهم تمكنوا عبر الاضراب عن الطعام، من تحقيق العديد من الإنجازات والتحول من صيغة "المفعول به"، إلى خانة "الفاعل.
 
إن معركة الأسرى مع إسرائيل، مستمرة ومفتوحة، وتزداد ضراوة، وتتطلب من الجميع دعمهم والتضامن المتواصل معهم, ولاشك أن هناك تقصيرا رسميا على المستوى المحلي والدولي في التعامل مع قضية الأسرى وإضرابهم عن الطعام.

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية