قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
المقالات >> صورة وتعليق
2017-05-13 04:40:04

الدعوة اليمنية الملغمة والموقف الخليجي



الخبر:

أعلن مجلس التعاون الخليجي تمسك دول الخليج العربية بوحدة اليمن واستقراره، بعدما طالب رئيس مجلس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، الدول العربية باتخاذ موقف من التطورات الأخيرة في الجنوب.
 
تعليق لجينيات:
شكل مسؤولون قبليون وعسكريون وسياسيون في عدن، ثاني كبرى مدن اليمن، مجلسا يسعى إلى انفصال جنوب اليمن في خطوة تهدد بمزيد من الفوضى في بلد تمزقه الحرب منذ سنوات.
 
فقد أعلن عيدروس الزبيدي، محافظ عدن السابق، في كلمة بثها التلفزيون المحلي وإلى جانبه العلم السابق لجمهورية اليمن الجنوبي، عن قرار يقضي بقيام مجلس انتقالي جنوبي برئاسته أطلق عليه اسم "هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي".
 
وقال الزبيدي إن الهيئة، التي تضم 26 عضوا، بينهم محافظو خمس محافظات جنوبية واثنين من الوزراء في الحكومة اليمنية، ستتولى إدارة وتمثيل المحافظات الجنوبية داخليا وخارجيا.
 
وعلى إثر هذه الدعوة  الملغمة أعلن مجلس التعاون الخليجي تمسك دول الخليج العربية بوحدة اليمن واستقراره.
 
وجاء في بيان أصدره المجلس أن الدول الأعضاء جددت "موقفها الثابت تجاه وحدة وسيادة الجمهورية اليمنية الشقيقة والحفاظ على أمنها واستقرارها، كما جددت دعمها لجهود الأمم المتحدة الرامية الى التوصل الى حل سلمي للأزمة اليمنية وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216".
 
وللأسف فإن بيانات المجلس لن تجد لها الصدى الإقليمي والدولي المناسبين, طالما لايوجد له ذراع  عسكري يجبر الخصوم على الاذاعان ويرهب الأعداء.
فمشكلة مجلس التعاون أنه رخو للغاية, في ذاته, إضافة إلى أن بعض مكوناته تسير في عكس الاتجاه, بل إن بعض هذه المكونات هي من يسعى لانفصال اليمن الجنوبي لأغراض وأهداف خاصة.
 
وبعض هذه المكونات هواها يسير أيضا في عكس الهوى الخليجي, إذ عرفت وتعرف بأنها أقرب إلى عاصمة القلق في المنطقة ممثلة في طهران منها إلى العواصم الخليجية العربية.
 
إن مجلس التعاون الخليجي بمجرد الدعوات سيظل منظمة  تدرس في الكليات والمعاهد, أما إذا أراد أن يكون قوة فاعلة في الساحة الإقليمية فعليه أن يحذو حذو الناتو بتشكيل قوة عسكرية جبرية تدافع عن مصالحه وأهدافه.
 
 على أن يتزامن مع تلك الخطوة تنقية عضويته من السائرين في عكس الاتجاه..
 
وقبل ذلك سيظل المجلس في إطار المناشدة والدعوات والمطالبات في عالم يعترف فقط بمنطق القوة .
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية