قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
المقالات >> صورة وتعليق
2017-06-24 09:28:10

أيقتل المسلم ارضاءً للبقر؟!



الخبر:

أعلنت الشرطة توقيف مشتبه به بعد قيام حشد بطعن فتى مسلم حتى الموت للاشتباه في أن بحوزته لحم بقر، ما يشكل اهانة في اماكن عدة من الهند ذات الغالبية الهندوسية.
 
تعليق لجينيات:
الحادث هو الأخير في سلسلة هجمات يشنها هندوس في الهند ضد مسلمين في العامين الأخيرين، حيث قتل نحو 12 مسلما في مختلف أنحاء الهند بعد الاشتباه في انهم أكلوا لحم بقر أو قاموا بتهريب أبقار.
 
وأعمال العنف ازدادت حدتها منذ انتخاب حزب الشعب الهندي (باراتيا جاناتا) اليميني المتطرف بزعامة رئيس الوزراء ناريندرا مودي في العام 2014. 
 
وهذه الحوادث الإجرامية وغيرها تؤكد بما لايدع مجالا للشك أن المسلمين هم أكثر من يتعرض للاعتداءات الممنهجة وبدافع الكراهية الدينية, فهم الضحايا حقا على الرغم من الآلة الإعلامية الغربية التي تجعل منهم القتلى والمجرمين!
 
وهذا ليس كلاما مرسلا , فقد قالت مجلة "نيوزويك" في تقرير حديث، إن دراسة أميركية مشتركة أجراها صندوق التحقيقات في معهد الأمة في الولايات المتحدة مع مركز التقارير التحقيقية، وجدت أن متطرفين يمينيين خططوا ونفذوا خلال السنوات التسع الماضية، هجمات إرهابية تساوي ضعف الهجمات الإرهابية التي قام بها من ينتاسب للإسلام.
 
وذكر التقرير أنه من بين الـ115 حادثا، خطط له اليمين الأميركي المتطرف، استطاعت الشرطة أن تحبط 35% فقط من الهجمات,وقارنت المجلة هذا الرقم مع 67 قضية إرهابية منسوبة إلى إسلاميين، استطاعت السلطات الأميركية إحباط 76% منها.
 
وأوضح التقرير أن المتطرفين اليمينيين الأميركيين لم يكونوا ناجحين فقط، بل كانوا غالبا أكثر دموية أيضا, فمن عام 2008 إلى 2016، تسببت حوالي ثلث الهجمات الإرهابية اليمينية في سقوط قتلى، مقارنة مع 13% فقط من هجمات نسبا إلى المسلمين. 
 
وهذه التقارير والدراسات توضح لإى مدى لا عقلانية تركيز الإعلام الغربي على ما يصفونه بـ "الإرهاب الإسلامي المتطرف" كأكبر تهديد أمني.
 
وإن كان من غير المرجح أن تغير وسائل الإعلام تلك التي تنطلق من رؤية متعصبة ضد الإسلام والمسلمين, معالجتها غير متوازنة فإن الإعلام في بلادنا العربية والإسلامية يجب أن يأخذ هذه المبادرة على عاتقه.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية