قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
المقالات >> صورة وتعليق
2017-07-01 07:48:50

كسينجر وصفقة القرن



الخبر:

نشرت صحيفة التايمز تقريرا عن وزير الخارجية الأمريكي، السابق، هنري كيسينغر، البالغ من العمر 94 عاما، وهو يعود إلى النشاط بعد تقاعد طويل.
 
تعليق لجينيات:
أصبح كيسينغر كثير التنقل بين عواصم العالم في الأسايبيع الأخيرة، بعد أن اختفى العشر سنوات الأخيرة التي كانت غير ملائمة لنظريته، وتصوره لدور أمريكا الريادي، وتدخلها في العالم, وهي السنوات التي حكم فيها بارك أوباما البيت الأبيض، وسيادة نظريته الانعزالية وتراجع الولايات المتحدة عن واجهة الأحداث العالمية.
 
كيسنيغر الذي كان مستشارا لجميع رؤساء الولايات المتحدة منذ، ريتشارد نيكسون، واقتصر قربه من البيت الأبيض في عهد أوباما على صداقته مع هيلاري كلينتون، التي دعمها في انتخابات 2016, ولكن بمجرد ما انتخب ترامب، زاره كيسنيغر أكثر من مرة، خلال فترة نقل السلطة.
 
وكان أول ظهور لكيسينغر في مهمة دبلوماسية غير رسمية في ديسبمر عندما التقى الرئيبس الصيني، شي جيبينغ، في بكين، ومهد الطريق لقمة جيبينغ ترامب في فلوريدا, وهو يسعى إلى القيام بالدور نفسه بين ترامب وبوتين الذي التقاه يوم قبل أيام.
 
والملاحظة الجديرة بالاهتمام أن العجوز كينسجر (94 عاما) عاد لنشاطه بعد فوز ترامب وحديثه عن "صفقة القرن" التي تسيل لعابه ويريد أن يختم بها حياته!!
 
والملاحظة الأهم في سلوك كيسنجر، هو أنه يعمل على تهدئة في علاقة أمريكا بالصين وروسيا (وهما أكبر تحديين لأمريكا)، كي يدعم الكل "صفقة القرن", التي ترغي في انهاء القضية الفلسطينسة بانشاء كيان فلسطيني لا دولة، وكنفدرالية مع الأردن ومصر، وإنهاء مشكلة اللاجئين وتوطينهم، مع التأكيد على يهودية اسرائيل، في سبيل إحلال سلام شامل في المنطقة.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية