قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
المقالات >> صورة وتعليق
2017-07-01 07:48:50

كسينجر وصفقة القرن



الخبر:

نشرت صحيفة التايمز تقريرا عن وزير الخارجية الأمريكي، السابق، هنري كيسينغر، البالغ من العمر 94 عاما، وهو يعود إلى النشاط بعد تقاعد طويل.
 
تعليق لجينيات:
أصبح كيسينغر كثير التنقل بين عواصم العالم في الأسايبيع الأخيرة، بعد أن اختفى العشر سنوات الأخيرة التي كانت غير ملائمة لنظريته، وتصوره لدور أمريكا الريادي، وتدخلها في العالم, وهي السنوات التي حكم فيها بارك أوباما البيت الأبيض، وسيادة نظريته الانعزالية وتراجع الولايات المتحدة عن واجهة الأحداث العالمية.
 
كيسنيغر الذي كان مستشارا لجميع رؤساء الولايات المتحدة منذ، ريتشارد نيكسون، واقتصر قربه من البيت الأبيض في عهد أوباما على صداقته مع هيلاري كلينتون، التي دعمها في انتخابات 2016, ولكن بمجرد ما انتخب ترامب، زاره كيسنيغر أكثر من مرة، خلال فترة نقل السلطة.
 
وكان أول ظهور لكيسينغر في مهمة دبلوماسية غير رسمية في ديسبمر عندما التقى الرئيبس الصيني، شي جيبينغ، في بكين، ومهد الطريق لقمة جيبينغ ترامب في فلوريدا, وهو يسعى إلى القيام بالدور نفسه بين ترامب وبوتين الذي التقاه يوم قبل أيام.
 
والملاحظة الجديرة بالاهتمام أن العجوز كينسجر (94 عاما) عاد لنشاطه بعد فوز ترامب وحديثه عن "صفقة القرن" التي تسيل لعابه ويريد أن يختم بها حياته!!
 
والملاحظة الأهم في سلوك كيسنجر، هو أنه يعمل على تهدئة في علاقة أمريكا بالصين وروسيا (وهما أكبر تحديين لأمريكا)، كي يدعم الكل "صفقة القرن", التي ترغي في انهاء القضية الفلسطينسة بانشاء كيان فلسطيني لا دولة، وكنفدرالية مع الأردن ومصر، وإنهاء مشكلة اللاجئين وتوطينهم، مع التأكيد على يهودية اسرائيل، في سبيل إحلال سلام شامل في المنطقة.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية