قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
المقالات >> صورة وتعليق
2017-07-09 09:38:34

وقف للنار أم وصفه للدمار!



الخبر:

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي اتش.ار ماكماستر إن وقف إطلاق النار الذي يبدأ الأحد جنوب غربي سوريا أولوية للولايات المتحدة وخطوة مهمة من أجل سلام دائم.
 
تعليق لجينيات:
توصلت الولايات المتحدة وروسيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار جنوب غربي سوريا تشمل مناطق وافقت عليها القوات الحكومية السورية ومجموعات الثوار ويدخل حيز التنفيذ يوم الأحد 9/7/2017.
 
وجاء اتفاق وقف إطلاق النار نتيجة اجتماعات غير معلنة استمرت على مدار أشهر بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن سوريا, فيما يعمل الأردن على ضمان التزام كافة الأطراف بالاتفاق.
 
ويعد هذا مؤشرا صريحا على أن الولايات المتحدة وروسيا قادرتين على العمل سوريا في سوريا, وأن ثمة تقاطع للمصالح بينهما في هذا البلد العربي, وهو الامر الذي عبر عنه الرئيس الروسي بوتين بأن اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا جاء "نتيجة تغير في موقف أمريكا تجاه الوضع في سوريا بعد أن أصبح أكثر واقعية".
 
ولكن العجيب حقا هو تصريح بوتين الموجهة للوزير الخارجية الأمريكية , حينما قال: "على رغم احترامي لتيلرسون الحاصل على وسام روسي بارز إلا أنه ليس مواطناً سورياً، ومصير الأسد يحدده المواطنون السوريون فقط"! 
 
وإذا حقا ما يقوله بوتين, فلماذا أذن التنسيق الأمريكي ـ الروسي وتقاسم مواضع النفوذ في هذا البلد العربي؟, ولماذا استمرار الاحتلال الروسي العسكري؟, ولماذا الوقوف أمام تطلعات الشعب السوري في الحرية والكرامة والعدالة؟
 
إن وقف إطلاق النار ـ هذا ـ ليس إلا حلقة من حلقات التنسيق الروسي ـ الأمريكي  لدوام احتلال هذا البلد وتقاسم النفوذ فيه, بمعزل عن محيطه العربي الذي ما زال يغط في ثبات عميق,ولن يصحو إلا على عراق جديد في قبضة الروس والأمريكان وميليشاتهم المحلية.   
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية