قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
المقالات >> صورة وتعليق
2017-07-18 12:59:51

طمئنة 'ترامب' وتهديدات 'ظريف'



الخبر:

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران، لكنه هدد في المقابل بفرض عقوبات تتعلق ببرنامجين عسكريين.
 
تعليق لجينيات:
في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وتحديدا في 14 يوليو 2015 ، أبرمت الدول الكبرى الاتفاق النووي, مع إيران, وفي العام 2017 فإن إدارة ترامب اعتبرت أن طهران "تلتزم بالشروط" التي ينص عليها، مما يعني عدم فرض أي عقوبات أمريكية عليها بسبب برنامجها النووي.
 
ودخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ في 16 يناير 2016, ويتعين على الإدارة الأمريكية أن تصادق عليه كل 90 يوما أمام الكونجرس، أي أن تؤكد أمام السلطة التشريعية أن طهران تحترم مفاعيل الاتفاق, وهو  اتجاه مخالف تماما لما وعد به ترامب مرارا خلال حملته الانتخابية بـ"تمزيق" ما اعتبره "أسوأ" اتفاق تبرمه الولايات المتحدة في تاريخها على الإطلاق، ولكن وعده هذا ظل كلاما في الهواء.
 
وقرار ترامب بالإبقاء على اتفاق النووي ربما فاجأ عربا كانوا يعتقدون أنه سيطارد إيران لأجلهم... والحقيقة أنه سيبتزها لصالح إسرائيل؛ وسيبتز جميع العرب أيضا, لصالح الاثنين معا, فهما أقرب كثيرا إلى عقل الإدارة الأمريكية وقلبها من العرب المسلمين السنة.
 
ومن ثم فإن الذي يبدو, حتى الآن, أن استراتيجية ترامب تجاه إيران، لن تستهدف تحقيق شعارات حملته الانتخابية التي دعت إلى إلغاء الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران في يوليو 2015 مع ست قوى عالمية, بل الضغط على إيران لدفعها لإعادة التفاوض على بنود رئيسية, كوسيلة للابتزاز والضغط فقط.
 
ومن شأن هذه الخطوة تمهيد الطريق أمام إيران كي ترمي بكل ثقلها السياسي والعسكري والأمني لدعم الأسد والحوثي والحشد الشيعي بعد ما طمئنها ترمب على دعمه للإتفاق النووي, بل وستصعد نبرتها في مواجهة جيرانها العرب, حيث هدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أمام مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك من أن يؤدي الصراع في اليمن إلى مواجهة مباشرة بين إيران والسعودية.

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية