قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟

التصنيفات

تابعنا بال RSS المقالات عيون الشعر
 وطني دُرّةُ الدّنيا  سَمَقَ  الشموخُ  وحَلَّ في   العَلياءِ ودَنَا   مِن      الأفْلاكِ      والجَوزَاءِ يَخْتالُ   فخْراً   في    الأنامِ    لأنّهُ مَهوَى   القلوبِ   وموطنُ   العُظَماءِ ولأنه       

المزيد

قصيدة رياح الحق لا تقْضِ همّاً فَالسُّنُونَ ثِوَانِي                                وَالْخُلْدُ فِي النَّعْمَاءِ مَحْضُ أَمَانِي إلاَّ الَّذِي يَوْمَ القِيَامَةِ كَائِنٌ                               

المزيد

حرب نووية وشيكة لجينيات:نقرأ في جولة اليوم من صحافة الغرب في العناوين التالية: المسيحيون في ليبيا ـ افضل مدارس فرنسا ـ الطفل المقاتل ـ حرب نووية ـ بوتين يعلن حالة الانذار في البحر الاسود. المسيحيون في ليبيا: البداية من صحيفة الغارديان وتقرير بعنوان "المسيحيون في ليبيا يتأهبون لمتاعب من الاسلاميين

المزيد

قصيدة سورية حرة سكبت  دموع الحزن أضناها iiالفراق كـتـمت  وفي القلب المعنَّى iiلوعةٌ وتـبـعـثـرت  أشواقها في iiلهفة فـي  كـل يـوم تـستفيق iiأسيرةٌ وتـسير في الأسواق مثقلةَ iiالخطى الـدمـع  خطَّ على الخدود iiمسارَه كـم  عـبرةٍ في حمص ناجت iiربَّها

المزيد

قصيدة الأخطبوط الألماني يا أخطبوط المونديالِ لَكَمْ *** أثرت في "العصرِ الحديث" الشكوكْ لا تعجَبَنْ إذا أتوا خُشّعا *** وقدّموا القُربى وإن قدّسوكْ فلو تكنْ في الهندِ لاستدبروا ***  أبقارهم..

المزيد

لا توجد صورة لجينيات ـ كأنّ فـــــؤادك يعصــــي المشيبــا           فيشعـل في كل حـــرف لهيبــــــا فديتــــك يا فارســـــاً كالمنايـــــــا           يوزّعـــن في كل قبـــر قريبـــــا فديتــــك يا رجـــــــلاً مشرقيــــــا          

المزيد

لا توجد صورة لجينيات ـ   مـاذا أقول وكيف أنســـــج أحرفي           والقلب في وصـــف الهوى لايكتفـي الوصف يقصــــرعن بلـوغ مقامـه          والشـــــــعر يخفض هامه بل ينكفي كلّت قوافي الشـــعر حين نظمتهــا           في

المزيد

لا توجد صورة لجينيات ـ مـاذا أقول وكيف أنســـــج أحرفي والقلب في وصـــف الهوى لايكتفي

المزيد

قوافي الحب لجينيات - أهدي هذه القصيدة لمحبي الشيخ محمد المنجد- وأنا أولهم- وإلى كل غيور على حق العلماء الذي فرضه الله ، ورداً على من تنقص من قدره من كتاب الصحف: جاءت قـوافـي الحــب دون مـــراد        والشوق يحدوها ونعم الحـادي جاءت وعطر في الحروف يزيدهـا       

المزيد

لا توجد صورة لجينيات ـ   مأســــــــــــاة جـدة هيجت أحزاني         حــار الخطـــــاب فما برحت مكانـي   هي قصــة صــاغ الزمان حروفها         هي محنـــــــــــــة في عالم الأكوان   جثث على ســـــفح الجحيم تناثرت         ومراكب

المزيد

فرمان لجينيات ـ غاب الشـهـيــد وزمجــر الطوفان       ومضى إلى دار البقــاء فرمـــان خاض المهــالك يبتغي رضـــوانـه       ما غـــره مـــال بهـا أو شــــــأن لبى نــداء الحــق يـوم تقاعســـوا       يوم امتطى ظهر النفـــاق جبـــان يوم

المزيد

لا توجد صورة لجينيات - قامت فئة مأجورة مارقة بالعبث داخل أراضي الأشقاء في اليمن السعيد ثم سعت هذه الزمرة إلى محاولة التخريب داخل حدود بلادنا المباركة المملكة العربية السعودية فكان جنودنا الأبطال في حرس الحدود والقوات المسلحة لهم بالمرصاد وتم تنظيف أراضي المملكة من هذه الفئة الباغية التي

المزيد

لا توجد صورة " أنصفوهم ولا تقولوا بغالا " بقلم/ محمد مانع الحربي لجينيات   محبرُ الشعر والهواء العليلُ        إن تلاقا أتاك بدعٌ جميلُ ولد الشعر كي يكون دليلا        في زمان يتيه فيه الدليلُ يا ربيب البيان هب لي بيانا        فيه يغني عن الكثير القليلُ أسقني من لذيذه ثم زدني        دررُ

المزيد

لا توجد صورة بين سجن (أبو غريب) ورفح    بقلم/ د. عدنان علي رضا النحوي لجينيات كيف مات الصَّدى وكان  ضَجيجاً      ودويّاً وحُرْقَةً من نداءِ واستغاثاتِ أنَّةٍ   تَتَلوَّى     وصُراخاً  يَدْمى وجُْرحُ  إِباءِ وجدارٌ أصمُّ  ماتتْ عَلَيْهِ      صَرْخَةٌ من عذابِهمْ والشقاءِ يا لِسِجْنٍ

المزيد

لا توجد صورة هنيئاً على رغمِ العِدا لابنِ نايفِ شعر / محمد بن نافع بن شاهر الصاعدي  -   المدينة المنورة - alsaedi1430@hotmail.com لجينيات هنيئاً على رغمِ العِدا لابنِ نايفِ      سلامته رزءٌ لكلِ مخالفِ حماهُ الإلهُ البرُ من كيدِ غادرٍ     أراد بهِ سوءاً بشهر اللطائفِ أراد بمن أولاهُ خيراً خيانةً     

المزيد

لا توجد صورة رسالة إلى طاش ما طاش شعر/ م. صالح بن علي العمري- الظهران لجينيات هوّن على القلب من دوامة الألم     واستقبل الفضل في شهر من الكرمِ أكلّما هاج في الوجدان عاصفة     تضرى..فزعت إلى القرطاس والقلمِ دعني أدبّج للأيام معذرتي     فإن في النصح تذكاراً لمعتصمِ وربما تُطرق ُ الأحجار

المزيد

لا توجد صورة لجينيات - في الوقت الذي يبحث فيه وزير الصحة عن السياميين في مختلف أنحاء العالم ليباهي الإعلام العالمي بإنجازاته يموت المواطن عبدالله الشيبان في الخامسة والأربعين من عمره دون أن يجد مستشفى حكوميّاً تتابع حالته وتعالجه، وفي الوقت الذي تهرع فيه طائرات الإنقاذ الطبي بحثاً عن مرضى

المزيد

لا توجد صورة اعتذاريةٌ لِلْمُصْطَفَى (في التوبة، والدفاع عن الرسول الكريم، والاعتذار له صلى الله عليه وسلم) شعر: حمد العسعوس الخالدي* لجينيات ركبْتُ شراعَ الغيِّ - في بحرِ غَفْلتي     وسرتُ - بعيداً.. في درُوبِ ضَلالي وكان - معي إبليسُ - في البحر - قائداً       يُجرجِرُ - للأهْوَاءِ - كَلَّ

المزيد

لا توجد صورة يا حامل القرآن الشاعر / عبدالله بن نويجع القرشي لجينيات يا واحةَ الشعرِ عذراً لستِ منصِفة      إن لم تصوغي من الياقوتِ أشعارا يا واحةَ الشعرِ زورينا فلن تجدي      إلاَّ رياضاً لأهلِ الذكرِ مضمارا قد انبرت من منارِ الأرضِ قاطبة     فلم تذر لذوي الأحقادِ أبصارا من مهبطِ الوحي

المزيد

اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية