قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟

التصنيفات

تابعنا بال RSS المقالات القرآن وعلومه
ندائي : لا تهجرني على تلكَ الرّفوفِ بقيتُ وَحْدي..   يَعلوني غُبارُ الهَجْرِ..   خُيوطُ العناكِبِ نُسِجَتْ حَوْلي ..   أما كُنت في رمضانَ تَحْملِني ..؟!   ترتِّلُني وتتدبَّرُني ..؟!    وتَخْتمُ قِراءتي أكثَرَ مِنْ مَرَّةٍ ..؟!   كَمْ كانتْ عَيْناكَ تَذْرفانِ خَشْيةً ..!

المزيد

تأمل .. كيف هابوه؟ للقرآن سحر في جذب النفوس ، وله بصمة في البيان والتأثير على المخلوقات ، وتأثير هذا الكتاب لم يقتصر على الناس بل امتد إلى غيرهم .. تأمل معي ، ثم فكر واستنتج..   * القرآن يهابه أهل الكتاب.. ".. ولَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى

المزيد

الأسئلة القرآنية في أعقاب غزوة بدر، جاء جبير بن مطعم بن عدي ـ رضي الله عنه ـ يطلب أسيراً له في المدينة، فوافى دخوله إياها والنبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بسورة الطور، فلما بلغ هذه الآية: (أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ * أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ

المزيد

لا توجد صورة الإصلاح مهمة الأنبياء والرسل والعلماء الربانيين وبعض المتقين    هي مهمة يتعبد بها هؤلاء ربهم ،ويرحمون بها الخلق ،ويشفقون عليهم، مما يكون به إصلاح الأرض التي تعمر بالطاعة . ومن وِجهةٍ أخرى هي تهمة يتلظى بها المصلحون من أيٍ من كان ، وقد تتجاوز هذه التهمة حدود التلفظ ،إلى

المزيد

خواطر قرآنية ...3 قاعدة تاريخية عظيمة (قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : بعد نزول التوراة لم يهلك الله مكذبي الأمم بعذاب سماوي يعمهم كما أهلك قوم نوح وعاد وثمود وقوم لوط وفرعون وغيرهم، بل أمر المؤمنين بجهاد الكفار') ..........   الحمدالله رب العالمين وبه نستعين ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي

المزيد

الذكر في القرآن الأول : الذكر يعني به العمل الصالح قوله تعالى في سورة البقرة " فاذكروني أذكركم " يعني اذكروني بالطاعة أي أطيعوني. الثاني : الذكر باللسان قوله تعالى في سورة النساء " فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله " يعني باللسان " قياماً وقعوداً وعلى جنوبكم " وكقوله سبحانه وتعالى

المزيد

خواطر قرآنية . . 1   الحمدالله رب العالمين وبه نستعين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم   والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين   قال تعالى (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا. الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

المزيد

تأملات قرآنية 2   1ـ (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)   يا لها من قاعدة عظيمة تدلُّنا على المخرج من مصائبنا وهمومنا، إنَّ المخرج هو تقوى الله (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)، مخرجاً من الضيق والعنت في الدنيا والآخرة، ورزقاً من حيث لا يتوقع الإنسان ولا يحتسب.

المزيد

من أصول السياسة الشرعية في القرآن 2 ـ 2 في المقال السابق رأيت أن تشاركوني التوقف عند بعض الآيات التي تُعدّ من أصول السياسة الشرعية في القرآن الكريم.. وكان الحديث فيه عن (آيتي الأمراء) .    ويلاحظ أنَّ آية الأمراء الأولى : ﴿ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم

المزيد

سوانح قرآنية 1   الحمد لله وبعد،،   1-قرأ الإمام اليوم فينا آية انهمرت مع حروفها أمام ناظري كثيرٌ من السجالات الفكرية المعاصرة، وشعرت أن هذه الآية تجرد الكثير من هذه السجالات من قيمتها، وتحكم عليها بـ(عدم الجدوى المستقبلية)..   تأمل –بكيفية خاصة- مطلع الآية واللفظ المستخدم في

المزيد

لا توجد صورة   الحمد لله وبعد،،    أخبرنا الله في كتابه بأن هذا القرآن كتاب هداية للناس، كما قال تعالى (الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ)[البقرة:185].   لكن هل هذا كل شيء؟ يعني هل يتفاوت الناس في فهم القرآن بحسب المعايير المادية المحسوسة فقط: الاستعدادات العقلية،

المزيد

تأملات قرآنية   1ـ مَنْ ينتفع بالقرآن؟   القرآن العظيم يكون هداية لأقوام وحُجَّة لهم، ويكون وبالاً وحسرة على آخرين وحُجَّة عليهم، ألم يقل الله تعالى عن القرآن: (قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدَىً وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى)،

المزيد

من أصول السياسة الشرعية في القرآن 1- 2   في هذه الأيَّام والليالي الرمضانية المفعمة بالروحانية، يُكثِر المسلمون من قراءة القرآن الكريم، فيتلونه بأنفسهم ويكرِّرون ختمه، ويَسمعونه من أئمتهم في الصلاة، ولا يخلو من يتلوه ويسمعه من وقفة تأمّل عند لفظ أو جملة، أو تدبّر لمعنى .. وكان بعض أهل العلم إذا عرضت له مسألة

المزيد

أفلا يتدبرون القرآن   الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه ، واستن بسنته إلى يوم الدين ، أما بعد :   فالحمد لله الذي من علينا ببلوغ شهر رمضان المبارك ، شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن ، هذا الشهر الذي من حرم فيه الخير فقد حرم ، ومن حرم فيه البر

المزيد

 الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله                             أكد القرآن الكريم ومن خلال قصصه عن الأنبياء والصالحين على وجود نماذج كريمة نماذج انسانية يُقتدى بها ، وهو من قبيل الإبقاء على الخير وتأييده والاستمرار عليه ، ومن قبيل عدم القطع مع الماضي والاستفادة من المواقف والمناهج السابقة

المزيد

 لذة القرآن القرآن كلام الرحمن. القرآن تلاوته تَشرح صدر الإنسان. القرآن تدبُّر آياته يزيد الإيمان. القرآن تعلُّمه وتعليمه رِفعة للشأن. القرآن هدى يهدي القلوب، ونور يُنير الحياة. القرآن الكريم: كتاب الله المعجز المتعبَّد بتلاوته، المنقول إلينا بالتواتر. القرآن للداء دواءٌ، وللمرض

المزيد

إبراهيم السكران : الخيط الناظم في كتاب الله الحمدلله وبعد،، هذه ليست ورقة بحثية، ولا مقالة منظمة، ولا حتى خاطرة أدبية، كلا، ليست شيئاً من ذلك كله، وإنما هي (هم نفسي شخصي) قررت أن أبوح به لأحبائي وإخواني، فهذه التي بين يديك هي أشبه بورقة "اعتراف" تطوى في سجلات الحزانى.. اقرأها ثم امحها من جهازك إن شئت.. هذا الإحباط

المزيد

وأينَ ضياءُ الشَّمسِ مِنْ نُوره؟ لجينيات ـ الشمس تشرق كل يوم ومع ذلك لم تفقد بريقها، ولم يستغنِ أحد عنها، بل إنَّ الشمس إذا كسفت ضج الناس وصلوا صلاة الكسوف، والناس بحاجة إلى الهواء، ولا يستطيعون العيش بدونه .. والمال من يملك منه الكنوز العظيمة تراه أشد الناس حرصاً عليه، ويضحي بالكثير من أجل الحفاظ عليه، والوطن

المزيد

نبض الحياء لجينيات ـ مكارم الأخلاق هي طوق النجاة بالنسبة للإنسان فمتى ماتشبث به فقد نجا من السقوط في أوحال القذى ومهاوي الردى ألا وإن من أعظم الأخلاق وأنبلها هو ذلكم الخلق الذي أتصف به سيد الشرفاء وعظيم النبلاء نبينا المصطفى ورسولنا المرتضى محمد بن عبد لله عليه من ربه أفضل صلاة وسلام وتحية

المزيد

وما تدبُّر آياته إلا اتِّباعُه حين تلقَّى السلف الصالح القرآن العظيم بعقيدة راسخة مملوءة بالإيمان الجازم أن هذا الكتاب العظيم هو خطاب الله – عزوجل - لهم في هذه الأرض، كانت لهم عناية فائقة به حفظاً وفهماً وعملاً؛ يقتدون بالأسوة الحسنة نبينا محمد ـــ صلى الله عليه وسلم - الذي كان خلقه القرآن([1]). وإن المتأمل

المزيد

اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية