قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
المقالات >> أخبار السعودية
2017-03-21 04:39:03

«الإسكان»: اعتماد 118 مشروعًا لبناء 297 ألف منتج سكني



لجينيات -كشفت وزارة الإسكان عن 118 مشروعًا تحت إجراءات الطرح للتنفيذ، وبعضها في مرحلة التصميم، تستهدف توفير 297668 منتجًا سكنيًّا. وقالت الوزارة لـ»الجزيرة» إن هذه المشاريع تشمل 169430 أرضًا مطورة جاهزة للبناء و128238 وحدة سكنية سيتم إنشاؤها بالتعاون مع المطورين العقاريين على مساحة 193 مليون م2 من الأراضي الموزعة على جميع أنحاء المملكة.

وقالت الوزارة إنها خطت خطوات واسعة عن طريق تنظيم وتيسير البيئة الإسكانية المتوازنة والمستدامة رغم التحديات التي تواجه القطاع المتمثلة في الاعتماد
الكبير على التمويل الحكومي، وصعوبة الحصول على التمويل الحكومي، وصعوبة الحصول على تمويل سكني مناسب، ومحدودية الوحدات السكنية المناسبة لشرائح المجتمع، وعدم كفاءة القطاع العقاري.
وبيَّنت الوزارة أنها طرحت مبادرات وبرامج عدة خلال العام الحالي بواقع 280 ألف منتج موزعة بين وحدات سكنية متنوعة وأراضٍ مطورة وقروض عقارية، بالتعاون مع الجهات التمويلية، ويتم توزيع هذه المنتجات بشكل شهري لمعالجة أزمة الإسكان التي يعانيها أكثر من 53 % من المواطنين. كما تسعى الوزارة إلى رفع نسبة التملك من 47 % إلى 52 % حتى 2020م، وهذا لن يأتي إلا بالتعاون مع الجهات التمويلية والقطاع الخاص للإسراع في طرح الكثير من المبادرات التي تساعد في زيادة نسبة تملك المواطنين خلال الفترة المقبلة. وقالت الوزارة إنها تحرص دائمًا في جميع مبادراتها وبرامجها على إجراء دراسة متعمقة، وامتلاك رؤية شاملة لمدى تأثير تلك المبادرات والبرامج على بعضها بعضًا من ناحية، وعلى سوق الإسكان بشكل عام. كما أن الوزارة بدأت بالفعل في إطلاق مبادرات منبثقة من التوصيات والبرامج التي قدمتها الاستراتيجية، منها - على سبيل المثال - وضع آلية للشراكة مع القطاع الخاص، وإعداد آلية تنظيم الدعم السكني، وإطلاق شبكة خدمات الإيجار لتنظيم سوق الإيجارات، ودراسة بدائل تشجيع التمويل الإسكاني وتنويع مصادره، وتنويع المنتجات السكنية لتلبية مختلف الرغبات والاحتياجات، وتطوير سياسة إدارة الأراضي.

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية