قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
محمد بن علي الشيخي

رصيد.. أغلى من الذهب
وليد بن عثمان الرشودي

إنها مملكة التوحيد وعرين السنة
علي بطيح العمري

أوقفوها.. ولا تنشروها!
علي بطيح العمري

أنت إمبراطور.. ولكن!!
مريم علوش الحربي

اللوبي في صحافتنا
د. محمد خيري آل مرشد

مقال 'الشجرة الملعونة..!'
محمد بن علي الشيخي

المنافقون الجدد
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الأوفياء في زمن الضياع..
علي بطيح العمري

من يقص قصات اللاعبين؟!
مصطفى عياش

عذرا ً (قضاة ) إب
د. موفق مصطفى السباعي

مفهوم الحرية
محمد بن علي الشيخي

.. ومن الخيانة
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

يستبعد ولا يستبعد ..!
مصلح بن زويد العتيبي

موت الأيام !
محمد العبدة

إصلاح التفكير
طارق التميمي

لحياة أفضل..استشر
علي بطيح العمري

ثقافة باهتة.. وخاسرة!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

نظام الممانعة الروسي
عبد الرحمن بن عبد الله الطريف

الرزق و الأسباب الجالبة له
المقالات >> أخبار السعودية
2017-01-12 04:27:05

«الجمارك»: تكدس الإرساليات سببه «شهادات المطابقة»



لجينيات -رصدت مصلحة الجمارك العامة في السعودية أخيراً، ورود إرساليات عبر المنافذ الجمركية المختلفة قبل صدور شهادات المطابقة الخاصة بها من جهات إصدار شهادات المطابقة.

وكشفت مصادر مطلعة لـ«الحياة» أن ذلك أدى إلى طول بقاء الإرساليات في الساحات الجمركية لأصناف لا يوجد لها مختبرات مستعان بها تقوم بفحصها.
وأوضحت المصادر أن مصلحة الجمارك تقوم بالنيابة عن وزارة التجارة والاستثمار بتدقيق شهادات المطابقة المرفقة مع السلع الاستهلاكية المستوردة، ولأجل العمل على تحقيق شعار الجمارك المتمثل في سرعة فسح المسموح وضبط الممنوع من خلال إحكام الرقابة ودقة التنفيذ، وهو الأمر الذي دفع «الجمارك» للتأكيد على المختصين بقبول من شهادات المطابقة عند عدم وجود الأصل الصادرة عن جهات إصدار شهادات المطابقة المعتمدة، والتأكد من صحة تلك الصور من طريق المواقع الإلكترونية الخاصة بتلك الجهات، التي سبق منح المختصين بالمنافذ الجمركية صلاحية الدخول على تلك المواقع، والتحقق من صحة الشهادات الصادرة عنها، وأنها مبنية على فحص مخبري يثبت مطابقتها للمواصفات والمقاييس المعتمدة.
يذكر أن وجود آلية عمل من وزارة الخارجية ومصلحة الجمارك - بهدف الحد من الغش التجاري في السلع المستوردة وكذلك تزوير شهادات المطابقة - على الربط الإلكتروني للشهادات بين سفارات خادم الحرمين في دول العالم ومصلحة الجمارك، بعد اعتماد مجموعة من المختبرات العالمية، إذ تصل شهادات المطابقة المعتمدة عبر سفارات المملكة إلى الجمارك.

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية