قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
المقالات >> أخبار السعودية
2017-11-13 04:26:15

«الشؤون البلدية»: تأسيس لجنة مختصة من الأمانات لتطوير التحول الرقمي في القطاع البلدي



لجينيات -دشّن وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ أمس، هوية المدن الذكية بشعار «مدينتي ذكية»، وذلك على هامش ورشة عمل «إعداد الاستراتيجية العامة للمدن الذكية» بفندق نارسيس بالرياض بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة، وعدد كبير من المسؤولين والمختصين والمهتمين.

وأكد المهندس عبداللطيف آل الشيخ أن «خطة التحول الرقمي في قطاع المدن الذكية تعكس تطلعات قيادتنا الرشيدة وآمال المواطنين تجاه استخدام أحدث تطبيقات وتقنيات المدن الذكية. وأشار إلى أن مبادرة المدن الذكية تعد أحد عناصر الاستراتيجية الشاملة التي وضعتها الوزارة لتحقيق تنمية حضرية مستدامة ومتوازنة في مناطق ومدن المملكة كافة، مبيناً أن هذه المبادرة تأتي ضمن أولويات مبادرات برنامج التحول البلدي 2020، التي تهدف إلى إحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات البلدية، وتعزيز البعد الإنساني في المدن، وتعزيز جاذبيتها الاستثمارية، وتحسين تنافسيتها بين نظيراتها من مدن العالم، بما يعكس أهداف رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول 2020.

وأضاف آل الشيخ أن مفاهيم ومعايير المدن الذكية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بأهداف العمل البلدي في سعيها إلى رفع فعالية إدارة المدن وتحسين أدائها الحضري، وزيادة كفاءة تشغيل شبكات البنية التحتية، وتطوير مستوى الخدمات العامة، وتيسير سبل الوصول إليها، مشيراً إلى الدور الكبير الذي تلعبه التقنية الحديثة في تحقيق الإدارة الذكية لاستخدامات الأراضي والنمو العمراني، وتحسين الجوانب البيئية والإنسانية، وتحقيق الازدهار الحضري والاقتصادي.

وأشار وزير الشؤون البلدية والقروية إلى أن خطة التحول البلدي، التي تأتي امتداداً لبرامج ومشاريع التحول الرقمي التي أطلقها القطاع البلدي أخيراً، بالشراكة مع الجهات المختصة، تعمل على تحقيق جملة من الفوائد والمنافع بما يتجاوز تقديم الخدمات إلكترونياً إلى تطوير بيئة العمل ورفع الكفاءة، وترشيد استهلاك الموارد، وتحقيق مبدأ الشفافية، وحفز الاستثمار في الأنشطة الاستثمارية المختلفة.

ونوه بالجهود الكبيرة والعمل المشترك الفعّال والمثمر الذي تقوم به اللجنة الوطنية للتحول الرقمي، والوحدات واللجان التابعة لها، في جوانب رسم السياسات والاستراتيجيات المتعلقة بالتحوّل الرقمي، ووضع الخطط والبرامج اللازمة لتنفيذه، وضمان تنسيق المبادرات المتصلة بذلك بهدف بناء اقتصاد ومجتمع رقمي، والإسهام في إثراء التفاعل والمشاركة المجتمعية، وتقديم خدمات أفضل للمستفيدين.

وأشار إلى أن وزارة الشؤون البلدية والقروية قامت بإعداد إطار مؤسسي لتنسيق أعمال القطاع البلدي في برنامج التحول الرقمي، وإكمال حوكمة عناصره، وتأسيس لجنة مختصة من الوكالات والأمانات تتولى تطوير التحول الرقمي في القطاع البلدي في مختلف مناطق ومدن المملكة. من جانبه، أشار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة إلى أهمية المدن وتركز الناتج المحلي فيها بنسبة 80 في المئة، مبيناً أن مفهوم المدن الذكية يشمل ثلاثة عناصر مهمة، هي: الاستدامة الاجتماعية، والاقتصادية، والبيئية.

وقال المهندس السواحة: «هناك نماذج في دول وعواصم عظمى، مثل تجارب النفايات في مدينة كان بفرنسا، والإنارة الذكية في مدينة صن دو في كوريا الجنوبية»، مشدداً على أهمية أن تقدم المملكة مدن ذكية صديقة للبيئة، تضم مجتمعاً حيوياً واقتصاداً متطوّراً، ووطناً طموحاً.

وأشاد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بإطلاق الهوية الجديدة للمدن الذكية «مدينتي ذكية» مبدياً سعادته بالشراكة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، وطرح الفرص للعمل مع القطاع الخاص من الشباب ورواد الأعمال.

وأوضح: «بدلاً من أن نبني اليوم أربع، أو خمس شبكات ذكية لخدمة مناطق المملكة نستطيع متى ما وحدنا الجهود وأثرينا بنية تحتية رقمية واحده لتوفير جميع هذه الخدمات من عدادات ذكية إلى خدمات الإنترنت المفتوحة، وخدمات التفاعل وحلول المواقف، وحل الاختناقات المرورية».

وأكد السواحة أهمية دور الشباب، الذين يشكلون 70 في المئة من الشعب السعودي، في التصدي للتحديات الراهنة، لأنهم هم من سيسكنون هذه الأرض مستقبلاً، وأبناؤهم وأحفادهم، وقال: «حلم (مدينتي الذكية) يبدأ من هنا بالشراكة مع الشباب والرياديين».


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية