قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
المقالات >> أخبار السعودية
2017-09-11 04:34:02

«الشورى» يصوّت على تعيين «مفتيات نساء» للمملكة



لجينيات -يصوت مجلس الشورى اليوم (الإثنين) على توصية تبنتها لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية تطالب الرئاسة العامة للبحوث والإفتاء بإشراك الأكاديميات المتخصصات في الفقه الإسلامي وأبحاث الفقه في الإفتاء، وألا يقتصر ذلك على الرجال، إذ تشير التوصية، التي تقدمت بها الدكتورة سامية بخاري، وتبنتها اللجنة، إلى ملاحظة أن بعض الفتاوى تتعلق بشؤون نسائية صرفة كالحيض والعدة، وليس من عاين كمن سمع، والمرأة الفقيهة أعلم بهذه الأمور.

وأكدت بخاري أن مشاركة المتخصصات في الفقه ليست في أمور النساء والحيض فقط، بل الإفتاء في جميع جوانب الحياة، مشيرة إلى فتاوى الصحابيات، وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، عندما كانت تستدرك على الصحابة. وفي شأن آخر، طالبت لجنة الحج والإسكان في المجلس صندوق التنمية العقاري بتحريك المبالغ المجمدة لديه لمن صدرت لهم موافقات الإقراض، ولم يتقدموا للصندوق لإنهاء إجراءات تسلمها، والذين وصل عددهم 100 ألف شخص، ما يعني تجميد 50 بليون ريال لإقراض 500 ألف لكل مواطن. ودرس تحويل المبالغ إلى أشخاص آخرين في قائمة الاقتراض مع مراعاة الأحقية والأولوية.
وساندت لجنة الحج والإسكان والخدمات بمجلس الشورى المواطنين (المستفيدين) المعترضين على تحويلهم إلى المصارف، وتذمرهم الشديد من هذا التوجه ومطالبتهم بعودته إلى أسلوبهم السابق في منح القروض المباشرة، إذ ستتقدم اللجنة اليوم (الإثنين) بتوصية تطالب الصندوق بالعمل على إعادة النظر بأنواع القروض والمبادرات المطروحة من حيث إقبال المواطنين على بعضها وإحجامهم عن بعضها الآخر، ومعرفة الأسباب وطرح الحلول والمعالجات المناسبة، والتي لاحظ «الشورى» عدم قبولها من المتقدمين للاقتراض أخيراً، ولا من هم على قائمة الانتظار، وطالبوا بإلزام الصندوق بالوقوف على أسباب إحجام أو إقبال المواطنين، وبالتالي الأخذ بما هو مناسب لهم.
يأتي ذلك، حين يناقش المجلس تقرير لجنة الحج والإسكان والخدمات في شأن التقرير السنوي لصندوق التنمية العقارية للعام المالي 1436-1437هـ.
وتطالب اللجنة في توصياتها، التي تقدمت بها إلى المجلس، صندوق التنمية العقارية بالإسراع في تنفذ الأمر السامي رقم 60971 وتاريخ 6-12-1437هـ، المتضمن تطوير نظام الصندوق ليصبح مؤسسة تمويلية قادرة على تقديم الأدوات المالية والحلول المبتكرة، إذ كشف الصندوق لمجلس الشورى عن هيكلته الجديدة التي ستجعله مصرفاً ربحياً، بمنتجات تمكنه من التعامل مع المصارف الأخرى، وبين الصندوق أنه يسعى إل عقد شراكات مع المطورين، وتقديم قروض لهم لتشجيعهم على توفير وحدات ومنتجات سكنية في ظل ما يعانيه بعض المطورين مع البنوك في توفير السيولة لهم، مشيراً إلى عدم تسلمه أي مبالغ من وزارة الإسكان، إضافة إلى عدم الاستفادة من مخزون الإسكان القديم.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية