قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
المقالات >> أخبار السعودية
2017-07-16 04:37:19

«النقل»: تشغيل قطار الحرمين قبل نهاية العام.. ومطار «جدة» بداية 2018



لجينيات -أكد نائب وزير النقل المهندس سعد الخلب أن العمل في «قطار الحرمين» يسير بخطوات متسارعة، ومن المقرر استكماله في نهاية العام الحالي، مبيناً أن نسبة الإنجاز في مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد بلغت 90 في المئة، وأن بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى ستكون في بداية 2018.

وعرض الخلب في لقاء مع نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، في مقر الإمارة بجدة أول من أمس، مستجدات العمل في مشاريع وزارة النقل في المنطقة، التي يأتي في مقدمها مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد، ومشروع قطار الحرمين، كما أطلعه على ما وصلت إليه نسب الإنجاز في المشروعين.
وفي ما يخص مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد، الذي يقام على مساحة تقدر بنحو 105 كيلومترات، تشمل المطار القائم حالياً، فقد بلغت نسبة الإنجاز 90 في المئة، ويُتوقع أن يخدم المطار 30 مليون مسافر مع مطلع عام 2018 المقبل، وذلك بعد بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى من مشروع بناء المطار في خطوة تستهدف 100 مليون مسافر خلال المرحلة الثالثة من إجمالي كامل المشروع.
ويُعد من أهم المشاريع الحيوية التي تشهدها محافظة جدة، التي تتمتع بثقل اقتصادي كبير، وتشهد نمواً مطرداً في حركتها الجوية عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي، أحد أكثر مطارات المملكة حركة، الذي يخدم 36.5 في المئة من إجمالي عدد المسافرين من مطارات المملكة، وخطط له في المرحلة الأولى استيعاب 30 مليون مسافر سنوياً في أوقات الذروة، والمرحلة الثانية 55 مليون مسافر، وصولاً إلى 100 مليون مسافر في مرحلته الثالثة، إضافة إلى استيعاب الجيل الجديد من الطائرات العملاقة «كود F» مثل (A380) ليصبح مطاراً محورياً وفق أسس تجارية من خلال توفير عدد كبير من الفرص الاستثمارية للقطاع الخاص داخل وخارج مجمع صالات السفر، إضافة إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين ورواد المطار وفق أعلى المقاييس العالمية.
أما بالنسبة لـ«قطار الحرمين» فإن العمل فيه يسير بخطوات متسارعة، ومن المقرر استكمال المشروع مع نهاية 2017 وفق ما سبق إعلانه، ويمتد المشروع بطول 450 كيلومتراً، ويتكون من خط حديدي كهربائي يربط المدينتين المقدستين (مكة المكرمة، والمدينة المنورة) لخدمة حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين والمواطنين والمقيمين، ويقطع المسافة بينهما خلال ساعتين، وصُمم لخدمة 60 مليون راكب سنوياً من خلال 35 قطاراً مجهّزة بأفضل وسائل الراحة، ويعمل وفق أحدث نظم التشغيل العالمية.

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية