قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
المقالات >> صورة وتعليق
2018-02-03 09:49:21

أمريكا ولغز 'سارين' بشار!



الخبر:

أعلن وزير الدفاع الامريكي جيم ماتيس أن الولايات المتحدة "تخشى" أن يكون غاز السارين استخدم في الآونة الأخيرة في سوريا.
 
تعليق لجينيات:
استخدمت قوات بشار الأسد الأسلحة الكيمائية والغازات السامة بشكل كبير خلال السنوات الماضية ما أسفر عن وقوع آلاف الضحايا، من أبرزها مجزرة الغوطة في أغسطس عام 2013 التي أسفرت عن مقتل أكثر من 1400 شخص، ومجزرة خان شيخون شمالي سوريا في أبريل 2017 وأسفرت عن أكثر من 100 قتيل.
 
وذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن النظام السوري استخدم الأسلحة الكيماوية 174 مرة خلال العام الماضي وحده، بالرغم من صدور عدد من القرارات في مجلس الأمن بهذا الصدد وإدانة لجنة التحقيق الدولية المشتركة النظام السوري لاستخدام هذه الأسلحة.
 
ورغم كل هذه الانتهاكات والشهداء والقتلى المصابين جراء عدوان جيش بشار الأسد، فإن الولايات المتحدة ما زالت ترى أن آلة القتل هي التي ستجبرها على التحرك أم لا! فنوع الآلة هو الذي يدعوها للصمت أو التحرك أو الإدانة، وليس القتل في ذاته!
 
فإذا قتل الآلآف من السوريين المدنيين بالقنابل والصواريخ والرصاص وغاز الكلور فإنها تتفهم مثل هذه الهجمات، ام إذا قتل الآلآف بغاز السرين فإنها قد تجد نفسها في ورطة وفضيحة دولية قد تجبرها على التدخل ومعاقبة نظام  بشار الأسد، و"تقرص" أذنيه حتى لايعود إليها مجددا، ويكتفي بالقتل بالكلور والصواريخ والقنابل!
 
إن الولايات المتحدة، وفي حقيقة الأمر، لايعنيها أمر الشعب السوري، ولايعنيها القتلى من المدنيين الأبرياء، إنما يعنيها فقط أن تجرد نظام الأسد من أسلحته الكيماوية، كما فعلت من قبل مع كثير من النظم العربية.
 
فالهدف ليس منع قتل الشعب السوري وإبداته، وإنما الهدف هوأن تبقى سوريا ضعيفة غير قادرة على الدفاع عن نفسها، لاسيما في مرحلة مع بعد رحيل بشار التي باتت قريبة المنال.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية