قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
المقالات >> صحة وتكنلوجيا
2017-08-21 01:36:25

إذا ضعف بصرك فإليك هذا التطبيق السحري



لجينيات - أعلنت شركة #سامسونغ الأحد عن إطلاق “ #ريلومينو ” Relúmĭno#، وهو #تطبيق_جديد_للمساعدة_البصرية يستهدف المستخدمين الذين يعانون من #ضعف_البصر، وذلك عن طريق الاستعانة بنظارة “غير في آر” Gear VR للواقع الافتراضي.

وكانت عملاق الإلكترونيات الاستهلاكية الكورية الجنوبية كشفت عن مشروع Relúmĭno أول مرة في شهر شباط/فبراير الماضي، وعرضته خلال المؤتمر العالمي للجوال MWC 2017 الذي أُقيم في مدينة برشلونة الإسبانية. ويعد هذا المشروع أحد ابتكارات مختبرات سامسونغ الإبداعية Creative Lab.

يُذكر أن مختبرات سامسونغ الإبداعية C-Lab، التي أُنشِئت في شهر كانون الأول/ديسمبر من عام 2012 لتكون برنامج أعمال ناشئة يشجع ثقافة مؤسساتية إبداعية ويغذي الأفكار المبتكرة من موظفي سامسونغ، ويدعم البرنامج تطوير الأفكار من جميع مجالات الأعمال التجارية.

وفي شهر شباط/فبراير الماضي، لم تكشف سامسونغ عن الكثير من تفاصيل المشروع الجديد، ولكنها اليوم قالت في منشور على مدونتها: “Relúmĭno هو تطبيق للمساعدة البصرية يعمل جنبًا إلى جنب مع غير في آر لتعزيز رؤية الأشخاص ضعاف البصر”.

وأوضحت الشركة أن المستخدمين أصحاب الإصدارات الحديثة من هواتف سلسلة غالاكسي الذكية، بما في ذلك غالاكسي إس7 وغالاكسي إس7 إيدج وغالاكسي إس8 وغالاكسي إس8 بلس، سيكونون قادرين على تنزيل تطبيق Relúmĭno مجانًا من متجر أوكولوس مع دعم اللغتين الإنجليزية والكورية، مشيرةً إلى أن التطبيق لا يقدم أي فائدة للمستخدمين المكفوفين تمامًا.

وقال جايل لي، نائب الرئيس ورئيس مركز الإبداع والابتكار في شركة سامسونغ: “سوف يغير Relúmĭno حياة 240 مليون إنسان من ضعاف البصر في جميع أنحاء العالم، ونعد بتقديم دعم ثابت ومستمر”.

وعن آلية عمل Relúmĭno، قالت سامسونغ إن تطبيق المساعدة البصرية يعالج الصور من الفيديو الذي يسُجل بواسطة كاميرا الهاتف الخلفية ويجعلها قابلة للرؤية من قبل ضعاف البصر.

وأضافت الشركة أنه وعلى نحو أكثر تحديدًا، فإن السمات الرئيسية للتطبيق تشمل تكبير وتصغير الصورة، وتسليط الضوء على مخطط الصورة، بالإضافة إلى تعديل تباين الألوان والسطوع، وعكس اللون، وتصفية لون الشاشة. وفي النهاية يوفر Relúmĭno لضعاف البصر إمكانية قراءة الكتب ومشاهدة التلفاز ورؤية الأجسام مع مستويات أكثر وضوحًا.

وذكرت سامسونغ أن التطبيق يساعد أيضًا الأشخاص الذين يعانون مما يُعرف بالبقعة العمياء، وهو مرض يُفقدهم القدرة على رؤية الأشياء الواقعة في أطراف مجال الرؤية مع الإبقاء على النقطة المركزية، ويقوم التطبيق بذلك عن طريق إعادة رسم الصور الواقعة في البقعة العمياء ووضعها في مجال يسمح للمستخدم برؤيتها.

وعلى وجه التحديد، قالت الشركة: "حينما يحدد المستخدم حجم البقعة العمياء خاصته أول مرة، يضع التطبيق تلقائيًا البقعة العمياء في الأجزاء المحيطية المرئية ويضع الصور داخل النطاق المرئي، مما يساعد المستخدمين على الرؤية على نحو أفضل".


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية