قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
المقالات >> أخبار السعودية
2017-09-11 04:36:37

الأحساء تدفن الضحايا الـ6.. و«النقل»: طريق العقير آمن



لجينيات -شارك أهالي الأحساء فى مراسم تشييع ضحايا طريق «العقير العيون»، وهم ستة؛ «أربعة أفراد من عائلة العقل، وطفل من عائلة الصويلح، وفتاة من عائلة النوم، بينما يرقد سائق في العناية المركزة»، وذلك نتيجة حادثة تصادم سيارتين وجهاً لوجه في الساعة الثالثة والنصف من فجر أول من أمس.

وأوضح المتحدث باسم وزارة النقل تركي الطعيمي، أن تقرير الحادثة أشار إلى أنه «نتيجة للسرعة الزائدة وانحراف إحدى المركبات عن مسارها ارتطمت بمركبة أخرى وجهاً لوجه. وأشار إلى أن الحادثة وقعت على الطريق الرئيس، الذي يعتبر طريقاً مفرداً يبلغ طوله 73 كم، وكان أعيد تأهيله بالكامل أخيراً، وهو ضمن الطرق التي تتوفر فيها عوامل السلامة، وأضاف: «سبق أن تم إدراج ازدواج هذا الطريق ضمن السنة المالية المقبلة، التي تحظى بأولوية عالية ضمن مشاريع الوزارة».
وشدّد الطعيمي على أن الوزارة تعمل حالياً وبكل جدية على تقويم جميع الطرق القائمة التي تشرف عليها، إضافة إلى الطرق قيد الإنشاء، للتأكد وتعزيز مواصفات السلامة لها، من خلال تطبيق أعلى المواصفات والمعايير، لتحقيق أهداف مبادرة الوزارة لرفع مستوى السلامة على الطرق وتقليل الخسائر من الحوادث. وأعرب عن أسفه على الحادثة المفجعة التي وقعت فجر السبت على طريق العيون - العقير.
من جانب آخر، أطلق مغردو «وسمين»، وصل أحدهما بالمشكلة إلى «الذروة»، وهما: «#طريق_الموت_العقير»، و«#طريق_العقير_يقتلنا_ياوزير_النقل»، وتأتي مشاركة المغردين بعد تكرار الحوادث التي وقعت على طريق العقير وراح ضحيتها عدد كبير من الأرواح، وكان آخرها المشهد المأسوي لحادثة السبت، يذكر أن أهالي الأحساء طالبوا مرات عديدة الجهات المختصة بوضع حد لهذا الطريق، الذي أصبح هاجساً لمرتادي شاطئ العقير، مستنكرين على الجهات المختصة عدم التجاوب، مؤكدين أن مسلسل حصد الأرواح سيستمر إذا لم تهتم الجهات الحكومية كافة بهذا الأمر.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية