قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
المقالات >> صورة وتعليق
2018-01-13 06:56:13

الاستعلاء الأمريكي



الخبر:

ذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن الرئيس دونالد ترامب، دعا لعدم استقبال مهاجرين من هايتي وبلدان وصفها بـ"القذرة" في إفريقيا خلال اجتماع مع نواب من الكونغرس، تناول قضية الهجرة.

 

تعليق لجينيات:

التصريحات التي يطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليست عفوية، بل هي تظهر ما يبطنه ترامب، وكثير من المسئولين الأمريكين، الذين ربما لم ينطقوا بهذه التصريحات, ولكنها قناعتهم على كل حال.

 

وربما الخلاف الوحيد بين السياسيين الأمريكين أن بعضهم ينطلق من خلفيات دينية عقدية، بينما ينطلق البعض الأخر من خلفيات عنصرية قومية بغيضة, وما يجمع بينهما هو الشعور بالاستعلاء الأمريكي جنسا وعقيدة..

 

ولعل من يطالع التصريحات ويتتبع بيانات الرؤساء الأمريكيين يدرك ذلك من الوهلة الأولى...

 

فجورج بوش أعلنها صليبية في حملته الانتخابية، وبها اعتلى سدة الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ الناخب الأمريكي لايقل عنصرية من رؤسائه، ولو بدا غير ذلك..فجل الرؤساء لعبوا على وتر الصليبية ليحصدوا أصوات الأمريكيين وقد كان.

 

ما يميز ترامب عن غيره من الرؤساء أنه يلعب على الوترين معا..وتر الحملات الصليبيبة .. ووتر الحملات العنصرية..وهو في كل الأحوال منسجم تماما مع نفسه وقناعاته وقناعات الفريق الذي يدير السياسية الأمريكية داخليا وخارجيا.

 

فترامب هو من منع دخول حاملي جنسيات عدة دوول عربية وإسلامية إلى الولايات المتحدة الأمريكية بدعوى تحجيم التطرف والإرهاب، وهي في حقيقتها دعوى عنصرية صليبية بغيضة ضد العرب والمسلمين.

 

لم يأت ترامب بجديد..كما لم يأت جورج بوش بجديد..فما قامت الولايات المتحدة إلا على دعائم من العنصرية البغيضة التي أفنت السكان الأصليين للبلاد وجعلت مكانهم الرجل الأبيض الذي يمتلى بغضا وكرها للآخر المختلف، ويتظاهر بالمحبة والسلام.

  


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية