قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
المقالات >> أخبار السعودية
2017-04-19 04:46:19

التعليم تتقصى خطابات الدال الوهمية



لجينيات -بينما نشرت «الوطن» أمس خبرا عن مخاطبات علنية بـ«الدال» الوهمية في وزارة التعليم، علمت الصحيفة من مصادر مطلعة، أن الوزارة بدأت حصر أسماء منسوبيها مخالفي التعاميم المعتمدة في هذا الشأن التي تحظر استخدام الدال غير المعترف بها أو الوهمية في الخطابات الرسمية. 

وأكدت المصادر، أن الوزارة بصدد التدقيق في الخطابات الصادرة عن إدارات التعليم، وأنها ستتقصى مدى الالتزام بالأنظمة المرعية في الوزارة لمنع أي تجاوزات ومخالفات في هذا الشأن.
وكانت «الوطن» قد نشرت أمس عن مصادرها أن عودة «الدال» الوهمية إلى الواجهة تزايدت خلال الفترة الأخيرة، بعد أن تسلم بعض حملة «الدكتوراه» مناصب قيادية في الإدارات التعليمية وقطاعات الوزارة الأخرى. وبدأ حملة «الدال» في التخاطب تحت هذه الألقاب الأكاديمية، رغم تحذير الوزارة من ذلك في 4 تعاميم كان آخرها عام 1431، ونص على أن الوزارة ستعيد النظر في موقع أي قيادي يصر على استخدام ألقاب أكاديمية نتيجة مؤهلات تم الحصول عليها من جامعات غير معترف بها.
وأشارت المصادر في الخبر المنشور إلى أن حمى الألقاب الأكاديمية انطلقت من الإدارات التعليمية، ووصلت إلى أروقة الوزارة وخاصة بعد دمج وزارة التعليم العالي مع وزارة التربية والتعليم، مؤكدة أن قياديين في الإدارات التعليمية ما زالوا يصرون على استخدام مثل هذه الألقاب، رغم توقيعهم على تعاميم لمن هم تحت إدارتهم، تحذرهم من استخدام هذه الألقاب.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية