قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
المقالات >> ملفات وتقارير
2015-02-04 13:53:45

التواطؤ الالكتروني




الخبر:
نشرت صحيفة الاندبندنت تحقيقا تقول فيه إن موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر يرفضان حجب مئات المنشورات الحاقدة على المسلمين، رغم احتجاج المنظمات المناهضة للعنصرية.

تعليق لجينيات:
الحملة الدعائية ضد المسلمين, لا تقف عند حد العصابات اليمينية المتطرفة, التي تدعو إلى استئصال شأفة المسلمين من الغرب وطردهم وتهجيرهم, لتكون أوروبا قارة أوروبية خالصة, لا يشاركهم فيها المسلمين الذين يهددون أوروبا بزيادتهم العددية المطردة.

هذه العصابات تستغل بعض الحوادث التي تقع من قبل بعض الجماعات المسلحة أو بعض الشخصيات التي لا تقع على خط الاستقامة الدينية التي يدعو إليها الإسلام, وتقوم بتشويه صورة المسلمين جميعهم ورميهم جميعا بالإرهاب والتطرف والغلو.

فالشرطة البريطانية, على سبيل المثال كشفت في أكتوبر الماضي عن تزايد جرائم الكراهية ضد المسلمين في لندن بنسبة 65 في المئة، خلال 12 شهرا الماضية.

ولا يقف الحد عند هذه الاتهامات بل ثمة زيادة طردة في عدد المنشورات التي تتهم المسلمين في الغرب بالاغتصاب والاعتداء الجنسي على الأطفال، وتشبههم بالسرطان, في محاولة لشيطنة المسلمين مجتمعيا وخلقيا, بعد تطريفهم دينيا وسلوكيا.


ولعل أخطر المنشورات، تلك التي تدعو إلى إعدام مسلمي بريطانيا، وعلى الرغم من ذلك لا تزال حسابات متداولي المنشورات مفتوحة على موقعي فيسبوك وتويتر، ولم تحجب منشوراتهم أيضا, وهو ما يعني أن هذه المواقع متواطئة مع تلك الحملات العنصرية البغيضة , وهي التي وقفت بالمرصاد لأية محولات تدين العنصرية الإسرائيلية البغيضة.

وتعللت إدارة فيسبوك بأن محتوى هذه المنشورات، لا يخالف قواعد النشر على الموقع., أما موقع تويتر فادعى  أنه ينظر في جميع التقارير عن انتهاك قواعد النشر، التي تمنع الإساءة المستهدفة، والتهديد بالعنف ضد الآخرين, وكلاهما لم يحرك ساكنا في وقف هذه الحمالات الدعلئية.

لو أن المستخدمين نشروا آراء بمثل هذه الكراهية يدعون فيها لإعدام مواطنين بريطانيين من الجنس الأبيض، أو أنهم شبهوا اليهود بالسرطان، لمنعوا من النشر, على الفور, بدعوى الحض على الكراهية, ولكن طالما الأمر يطال المسلمين فلا حراك.

إن المسلمين يحتاجون إلى إستراتيجية مواجهة, لوقف هذا السيل المنهمر من الإساءة, الذي لا  يستهدف المسلمين, كأفراد, ولكنه يستهدفهم باعتبارهم أصحاب دين يشعر الغرب بخطره على الوجود المسيحي في القارة التي يراد لها أن تكون مسيحية خالصة.


عدد التعليقات: 1
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



1 - TNT في Jan 03 2015
نفس الحقد و الكراهيه كانت على الالماني في الحرب العالميه الاولى وبعد معاهدة فرساي ؟! اصبح الالماني ياخذ على قفاه ؟! وعندما اراد الفهرر يرد الكف كفين لهم تكالبو عليه الكلاب ونفس الكلاب التي تكالبة على الفهرر تتكالب على الاسلام .
اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية