قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
المقالات >> صورة وتعليق
2017-12-16 08:20:09

الجزائر وأنموذج فوضى ما بعد داعش



الخبر:

تعيش السلطة في الجزائر على فوهة بركان، بعد أن تزعزعت منطقة القبائل، وانتفض الشارع في مظاهرات و مسيرات تحولت الى مواجهات في بعض الجهات.
 
تعليق لجينيات:
تعيش الجزائر في هذه الأونة على أتون حرب متصاعدة وتوترات بالغة الخطورة بعد أن تحولت مطالبات القبائل غير العربية من تحيسنيات اقتصادية وسياسية إلى المطالبة بالانفصال عن الجزائر وتكوين دول مستقلة, وتحولت الاحتجاجات من المطالبة بالامازيغية كلغة رسمية الى التنديد بالممارسات العنصرية من قبل النظام!
 
وهذه الحركات ليست بعيدة عن الأصابع الخارجية التى تحاول أن تنقل فوضى ما بعد داعش في منطقة الشرق الأوسط إلى الشمال الأفريقي.
 
 فتفاصيل للمؤامرة تم نسج خيوطها في باريس عشية زيارة رئيس الوزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الى فرنسا، حيث تم عقد عدة لقاءات بين قيادات حركة انفصال القبائل، مع شخصيات اسرائيلية وفرنسية، ومن منظمات دولية معروفة بعدائها للجزائر.
 
فقد دعدت حركة انفصال القبائل خلال الاجتماعات الى ضرورة انطلاق عملية انتخاب برلمان لجمهورية القبائل فورا، و بدء إجراءات الاستقلال عن الجزائر، وسخرت عددا من المختصين بالتعاون مع جهات فرنسية واسرائيلية، من أجل الشروع في معركة مواقع التواصل الاجتماعي، لتنفيذ المخطط عبر صفحة "نحو تحرير جمهورية القبائل من الاحتلال الجزائري"، التي تقوم بنشر أخبار كاذبة عما يحصل في منطقة القبائل وزرع الفتنة بين الامازيغ والعرب والعمل على توسيع دائرة الفوضى.
 
فحركة انفصال القبائل حسب ما يترشح من أخبار عقدت صفقة كبيرة عشية زيارة بنيامين نتانياهو الى بايس، من أجل احراق الجزائر ونقل الفوضى من الشرق الاوسط الى شمال افريقيا وفق مخطط ما بعد داعش.
 
لقد تحولت المسألة إلى قضية رأي عام بالنسبة للجزائريين ومسألة أمنية تهدد وحدة الجزائر، ومن ثم وجب دق ناقوس الخطر.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية