قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
المقالات >> ملفات وتقارير
2015-02-16 14:55:25

الجماعات السنية والشيعية




الخبر:
أدرجت محكمة الأمور المستعجلة في القاهرة كتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس) في قائمة الإرهاب. كما اعتبرت أي شخص ينتمي لكتائب القسام في مصر إرهابيا. واستنكرت حركة حماس القرار واعتبرته في صالح إسرائيل.

تعليق لجينيات:
في الأيام القليلة الماضية, تقدمت حركة الحوثي الزيدية إلى صنعاء ووضعت يدها على مفاصل الدولة اليمنية التي باتت تحت سيطرة الحوزة الحوثية, وبالتبع هي ضمن الحوزة الإيرانية التي تعتبر نفسها الراعي الرسمي لكافة الجماعات الشيعية في العالم.

وفي نفس التوقيت تقريبا وجدنا حزب الله اللبناني يقوم بمغامرة جديدة مع الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا, ومن جديد وجدنا إيران تدعم ذلك التوجه,وتعلن أن ما يقوم به حزب الله يعبر عن توجهات إيرانية, أي أن إيران أعلنت صراحة وصايتها على الحزب ورضاها عن تصرفاته.

حاصل الأمر أن الجماعات الشيعية المسلحة تجد من وراءها إيران التي تدعمها بالمال والسلاح والتخطيط, وفي المقابل نجد أن هذه الجماعات ليست سوى أداة من الأدوات التي تستخدمها إيران في تنفيذ خططها الخارجية التوسعية, دون  
 أن تتورط مباشرة في المواجهة.

وعلى الجانب الآخر, لا تجد الجماعات ذات التوجه السني من يرعاها ويمدها بالمال والسلاح أو يقف إلى جانبها حتى تصل إلى أهدافها , بل نجد غالب الدول العربية تتخذ إجراءات عقابية ضد تلك الجماعات, وبعضها يتخذ إجراءات انتقامية لخلافات أيديولوجية.

بالضرورة نحن لا نتحدث هنا عن تلك الجماعات التي لها أجندات مسلحة تسير في اتجاه مخالف لتوجهات الأمة, بل نتحدث عن الجماعات السنية التي تتقاطع مع أهداف الأمة بصورة كلية, ولها أجندتها الواضحة والمعلنة, والتي ليس من بينها الصدام مع الأنظمة.

إن الدول العربية تحتاج إلى إستراتيجية مغايرة للتعامل مع الجماعات السنية, تستفيد من ذات التوجه الذي تسير عليه إيران في دعم الجماعات الشيعية, بحيث تسير الجماعات السنية وفق أهدافها كلية تحقق مصالح الأمة, وفي ذات الوقت تجد من يدعمها ويقف من وراءها. 


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية