قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
المقالات >> صورة وتعليق
2017-09-30 07:15:35

الجور على الإيجور



الخبر:

كشفت تقارير إعلامية عن فرض السلطات الصينية قيود جديدة بحق أقلية الإيغور المسلمة في مقاطعة شيانغيانغ شمال غربي البلاد، حيث طالبتهم بتسليم كل ما لديهم من متعلقات دينية، بما فيها المصاحف وسجاجيد الصلاة، وتوعدت بعقاب المخالفين.
 
تعليق لجينيات:
ينحدر الأيغور من إقليم تركستان الشرقية (تطلق عليه السلطات الصينية اسم شينجيانغ)، وهي أقلية مسلمة تركية تطالب باستقلال إقليمها عن الصين.
 
ويعيش ما يزيد على 20 مليون مسلم في إقليم تركستان الشرقية، ويشكلون 45 في المجمع من إجمالي عدد سكان الإقليم، وفق إحصاء عام 2016.
 
ويعاني هؤلاء السكان من تعسف مفرط من قبل السلطات الصينية ,تتزايد وتيرتها , ففي وقت سابق من عام 2017، أطلقت سلطات الولاية حملة لمصادرة المصاحف، بدعوى وجود محتوى متطرف فيها!
 
وفي يوليو الماضي، أجبرت السلطات الصينية أقلية الأيغور المسلمة على تحميل تطبيق إلكتروني على هواتفهم النقالة، لرصد ومراقبة أنشطتهم على المواقع الإلكترونية.
 
وهددت الشرطة باعتقال أي شخص واحتجازه نحو 10 أيام، حال رفضه تحميل التطبيق على هاتفه.
 
وأشارت وسائل إعلام محلية في الشهر نفسه، أن الشرطة بدأت توقيف المواطنين في الشوارع لفحص هواتفهم والتأكد من تحميلهم للتطبيق، الذي يحمل اسم منظف الويب.
 
ثم يأتي هذا القرار المتعسف الذي يحاول القضاء على كل  مظاهر التدين, وينهى علاقة الايجور يهويته وإسلامه, متزامنا كذلك مع حملة شعواء تستهدف الطلبة الايجور الذين يتلقون تعليمهم في الخارج في تخصصات إسلامية.
 
إن هدف الصين من كل هذه  الإجراءات القمعية محاولة إذابة الهوية الدينية للإيجور, وطمس كل مظاهر تدل على دينهم الإسلامي, حتى إذا اندثر هذا الجيل ظهر جيل آخر لايمت للدين بصلة, فلا يعرف صلاة ولاصوما ولا قراءة للقرآن.
 
إنها محاولات يائسة من قبل السلطات الصينية لانشاء صين بلاإيجور مسلمين, كما تفعل مينمار مع عرقية الروهيينجا, وكما فعل كفار قريش من قبل, ولكن الله وعد بحفظ دينه وكتايه والتمكين لاتياعه, ولن يفلح كيدهم امام وعد الله.       
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية