قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
المقالات >> صورة وتعليق
2018-04-15 13:10:30

الرؤية السعودية والخطورة الإيرانية



 الخبر:

أطلق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، الأحد، أعمال القمة العربية 29 التي تستضيفها مدينة الظهران شرق السعودية، داعيا إلى موقف أممي قوي ضد سلوك إيران في المنطقة.
 
تعليق لحينيات:
لطالما نبهت بلادنا على خطورة الممارسات الإيرانية في المنطقة العربية، إذ بتلخص السلوك الإيراني في  العدوان والتأمر على الدول العربية، ونشر الميليشيات الطائفية في محاولة لزعزعة الاستقرار الذي تنعم به كثير من البلاد العربية، لاسيما بلاد الحرمين الشريفين.
 
ويأتي حرص القيادة في بلادنا على التنبيه والتحذير الدائم من السلوك الإيراني، لأن نيرانه تصيب المنطقة بأكملها، ودخانه الأسود يسد أفق السماء، في لعبة شيطانية، قد تشعل فتيل النيران في هذه المنطقة الملتهية شديد الحساسية للمارسات الطائفية.
 
ويأتي حرص القيادة في بلادنا على التحذير من السلوك العدواني الصبياني الإيراني إنطلاقا من دورها الرائد والساعي لفض النزاعات وتحقيق الاستقرار والسلم الذي يجب أن تحيا في ظله المنطقة كلها، بمن فيها سكان إيران أنفسهم.
 
ويأتي تكرار القيادة في بلادنا على خطورة المسالك الإيرانية في المنطقة، في أكثر من محفل دولي وعالمي، ليتحمل العالم والدول الكبرى، والمؤسسات الدولية مسئوليتها في وقف هذا النزق الصبياني الذي يعرض المنطقة والعالم لمهالك ومخاطر جمة.
 
وتكمن المشكلة في غض النظام الدولي الطرف عن تلك الممارسات والسعي وراء إطفاء بعض الحرائق هنا وهناك، فيما تشعل إيران بسلوكها الشائن حرائق أشد خطرا ووعورة من تلك التي يوهمنا النظام العالمي أنه يطفئها، وما هو بفاعل.
 
إن المسلك الرشيد هو أن نوقف من يلعب بالنيران ونأخذ على يديه، قبل أن يشعل نيرانا تأتي على الأخضر واليابس، ولايكون لأحد قبل بها، ويصعب إطفائها، بدلا من السعي المفتعل وراء سكب قليل على الماء على حرائق شديدة الخطورة.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية