قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
المقالات >> أخبار سياسية
2017-05-18 05:27:12

الشرطة الميانمارية توقف 11 شخصا من مسلمي الروهينغيا لدخولهم يانغون



لجينيات - أوقفت الشرطة الميانمارية، اليوم الخميس، 11 شخصا من مسلمي الروهينغيا، في مدينة يانغون، عقب هروبهم من إقليم أراكان.

وفي تصريح للأناضول، قال وين ناينغ، مسؤول في الشرطة، أنه جرى توقيف 11 شخصا داخل حافلة في إحدى محطات النقل.

وأشار إلى أن مهربي البشر استقدموا الموقوفين إلى المدينة، للتوجه منها إلى الحدود مع تايلاند ، ومنها إلى ماليزيا.

ولفت إلى أن السلطات ستتخذ بحق الموقوفين إجراءات قانونية بسبب دخولهم إلى يانغون "بشكل غير شرعي" على حد قوله.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن أكثر من 70 ألف مسلم من أقلية الروهينغا فروا من منطقة مونغداو، منذ أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وكان جيش ميانمار أطلق حملة عسكرية، في أراكان في 9 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، عقب تعرض مخافر حدودية لهجمات.

وشملت الحملة، اعتقالات وملاحقات أمنية واسعة في صفوف السكان، خلّفت 400 قتيل على الأقل وفقا لنشطاء الروهينغيا، في أكبر موجة عنف تشهدها البلاد منذ 2012.

وأراكان هو أحد أكثر أقاليم ميانمار فقرا، ويشهد منذ 2012 أعمال عنف بين البوذيين والمسلمين؛ ما تسبب في مقتل مئات الأشخاص، وتشريد مئات الآلاف.

وتعتبر حكومة ميانمار، الروهينغيا "مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش" بموجب قانون أقرته عام 1982، بينما تصنفهم الأمم المتحدة بـ" الأقلية الدينية الأكثر اضطهادا في العالم".

وكالات


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية