قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
المقالات >> أخبار سياسية
2017-11-14 02:13:14

العراق.. نزوح 17 ألف مدني غربي الأنبار



لجينيات - قال مسؤول إغاثي، اليوم الثلاثاء، إن 17 ألف مدني نزحوا من منازلهم بمحافظة الأنبار (غرب)، منذ بدء القوات العراقية هجومًا في أكتوبر/تشرين أول الماضي لاستعادة آخر معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأوضح عبد الصمد الخفاجي، مسؤول فرقة إغاثية ميدانية تابعة لوزارة الهجرة والمهجرين، أن فرق الوزارة تقوم بنقل النازحين من قضائي "راوة" و"القائم" إلى 3 مخيمات للنازحين هي "المدينة السياحية"، و"الخالدية"، و"الكيلو 18".

ولفت أن تلك المخيمات تقع داخل محافظة الأنبار، مع وجود مخيم "الجرابيع" في محافظة نينوى (شمال)، إلى الشمال مباشرة من القائم.

وفي 26 أكتوبر، بدأت القوات العراقية عملية عسكرية لتحرير القائم وراوة غربي الأنبار، وهما آخر معقلين لـ"داعش" في العراق.

ومنذ ذلك الوقت استعادت القوات العراقية مناطق واسعة من بينها مركز قضاء القائم وسط نزوح المدنيين.

وسيطر التنظيم في يونيو/حزيران 2014، على قرابة ثلث مساحة البلاد، إلا أن القوات العراقية استعادت تلك المناطق باستثناء المنطقة التي تقاتل فيها حاليًا بمحافظة الأنبار.

ومنذ بروز "داعش"، نزح نحو 4 ملايين عراقي من منازلهم، تقول الحكومة العراقية إن نصفهم عادوا إلى مناطقهم بعد تحريرها من التنظيم.

وكالات


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية