قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
المقالات >> صحة وتكنلوجيا
2017-02-23 02:19:26

القلب قادر على شم الروائح أيضا



لجينيات - توصل باحثون ألمان إلى أن بإمكان القلب "شم" الروائح وإن اختلفت قدرته بذلك عن قدرة الأنف، حيث يستطيع تمييز الأحماض الدهنية ويتفاعل معها بتعديل معدل ضرباته.

جاء ذلك بعد دراسة أجراها الباحثون من ميونيخ وبون وتوبنغن وكولونيا دراسة عن القلب وقدرته على شم الروائح لمعرفة الوظائف التي تؤديها تلك القدرة على الشم، والاستفادة منها في علاج الكثير من الأمراض.

وحسب الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة البحوث الأساسية في القلب، فإن القلب يستطيع شم رائحة "الأحماض الدهنية" الموجودة لدى المصابين بأمراض مثل السكري في الدم. وبسبب هذه الوظيفة يقلل القلب الضربات عندما تكون رائحة الأحماض الدهنية مركزة.

فدقات القلب لدى المصابين بمرض السكري تتراجع بعدما "يشم" الدهون التي تشكل خطرا على الجسم، لكن تقليله لدقاته يمكن أن يتسبب في مخاطر على صحة المريض، واستنادا إلى هذه النتائج التي تم التوصل إليها سيطور الأطباء أدوية فعالة خاصة للمصابين بمرض السكري.

ووفقا للأرقام الرسمية، يعاني نحو ثمانية ملايين شخص في ألمانيا من مرض السكري.

ومن شأن اكتشاف الأطباء سبب استعمال القلب وظيفة شم الروائح أن يساعدهم على التقليل من المخاطر الناجمة عن مرض السكري، حسب ما تقول مجلة البحوث الأساسية في القلب.


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية