قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
المقالات >> أخبار سياسية
2017-04-19 05:16:12

القوات العراقية تحرر 30% من المنطقة القديمة غربي الموصل



لجينيات - قال مصدر أمني عراقي، اليوم الأربعاء، إن 30% من مساحة المنطقة القديمة في الجانب الغربي لمدينة الموصل (شمال) تم تحريره من سيطرة تنظيم "داعش".

وأوضح الرائد في جهاز الشرطة الاتحادية "رضا علي الخفاجي" بتصريح خص به الأناضول، أن "مناطق (سوق الأربعاء، والكورنيش، وشارع حلب، وكراج النقل وباب سنجار) حُررت بالكامل من سيطرة تنظيم داعش على يد مقاتلي الشرطة الاتحادية والرد السريع".

وأضاف، أن "أجزاءً من مناطق (باب السراي، وباب لكش، وباب جديد) التابعة لمنطقة الموصل القديمة حُررت، وأن القوات الأمنية تخوض الآن حرب شوارع شرسة في منطقتي الفاروق والبورصة".

وعن المناطق التي ما زالت خاضعة لسيطرة داعش، أشار الرائد "عيد محمد العبدلي في جهاز الرد السريع (قوة تابعة لوزارة الداخلية) في حديث للأناضول، أن "13 حيا في الجانب الغربي للموصل هي آخر ما تبقى تحت سيطرة داعش".

ولفت العبدلي إلى أن "موقع تحصن التنظيم الأخير سيكون منطقة (17 تموز) غربي الموصل والتي يطلق عليها التنظيم اسم (الفتح) لكونها أول منطقة سيطر عليها إبان اقتحامه للمدينة في صيف عام 2014".

وبيّن أن "التنظيم قد يلجأ الى أسلوب الهروب من أغلب المناطق في غربي الموصل وتسليمها إلى القوات دون مقاومة تذكر والعودة إلى العمل الإرهابي بخطة (اضرب واهرب)".

وأوضح أن "المرحلة القادمة ستشهد تبني نوع جديد من الخطة الأمنية الخاصة لمسك الأرض (بسط السيطرة) لتضييع الفرصة على الإرهابيين من تحقيق أهدافهم".

وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول 2016، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 فبراير/شباط الماضي معارك الجانب الغربي.

وتمكنت القوات العراقية من استعادة أكثر من نصف مساحة النصف الغربي لمدينة الموصل، وسط تراجع لقدرات تنظيم داعش القتالية بسبب محاصرة المناطق الخاضعة لسيطرته من جميع الجهات واستهداف ضربات الطيران العراقي والتحالف الدولي لقواعده، بحسب تصريحات إعلامية لقيادات عسكرية عراقية.

وكالات


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية