قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
المقالات >> الإعلام والصحافة
2016-04-09 07:59:12

المنافقون الجدد



     
المنافقون في العهد النبوي لم يكونوا يصرحون بتطاولهم على ثوابت الدين أو الصحابة إلا نادرا ، وأكثر ما يحدث منهم ذلك خفية، وفي مجالسهم الخاصة، فيفضحهم الوحي.
 
وأما منافقو زماننا - بمختلف طوائفهم-  فهم مجاهرون بأذيتهم للمؤمنين، وكراهيتهم لكثير من شعائر الدين، والقدح في الدعاة والمصلحين.
 
ينشرون ذلك ويقررونه , ويدعون إليه في وسائط عدة ، بل ويتناوبون الدور فيما بينهم ، في بَثِّ سمومهم, ونشر أفكارهم الخبيثة.
 
 فأحدهم مهمته التشكيك والتشويه، والآخر يشتم ويستهزئ، وثالث يدعم بجاهه وماله, ويجد كلٌ منهم التأييد والاشادة بما يكتب ويقول ، ثم يُعلن ذلك كله بكل تبجح وحماقة.
 
فهؤلاء يفسدون ولا يصلحون, بل الإفساد أخص أوصافهم, قال الله عنهم:{أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ}.
فمن أنكر عليهم أو انتقدهم ؛ تهجموا عليه, هم وأشياعهم , وملؤوا الدنيا شغبا وعويلاً, واستصرخوا أولياءهم , وحالهم كما وصف الله بقوله:{الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ}.
 
فهؤلاء لن ينتفعوا بموعظة , ولا جدوى من الجدال معهم بالتي هي أحسن, وإنما يردعهم الرد القوي المؤيد بالبرهان ودِرة السلطان, يقول الله عز وجل:{لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا ..}.
 
25/6/1437
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية