قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
المقالات >> صورة وتعليق
2017-12-31 09:44:23

المواطن الإيراني ... دمه وقوت يومه



الخبر:

شارك مئات الإيرانيين لليوم الثالث على التوالي في احتجاجات مناهضة للحكومة تحديا لتحذيرات صادرة عن السلطات طالبتهم فيها بالامتناع عن المشاركة في المظاهرات.
 
تعليق لجينيات:
الانتفاضة التي يقوم شعب إيران لم تات من فراغ, وليست بحاجة إلى جهات خارجية لتشعلها, فإن الأوضاع الداخلية ذاتها كفيلة باشعال عشرات الثورات ضد النظام القمعي المتسلط في إيران.
 
فالأوضاع الاقتصادية الداخلية المزرية وحدها كفيلة بأن تشعل النار في القلوب والأفئدة التي تتلظى بنار الغلاء وارتفاع الأسعار, وانخفاض مستوى الدخل, وتدنى المستوى المعيشى إلى أدنى مستوى.
 
والأوضاع السياسة الخانقة تلهم كل إيراني على أن يشعل الغضب في أركان نظام الملالي, الذي ما ترك متنفسا, ولاترك حتى سم الخياط للشباب المحبط أن يعبر عن رأيه, فصادر كل الأراء وحجر كل التصورات لصالح رأي واحد وشخص واحد هو شخص المرشد وفقط.
 
والأوضاع على المستوى الخارجي أشد بؤسا ونكالا, فكل المغامرات الخارجية يدفعها ثمنها المواطن الإيراني من دمه وقوت يومه, في حروب لاناقة له فيها ولاجمل, وإنما هي من أجل أفكار خرافية باضت وأفرخت في عقول هذه العصابة المتحكمة في مصير البلاد.
 
إن النظام الإيراني أظهر قبضة حديدية في مواجهة التظاهرات, وقتل وسفك الدماء من أجل أن ينتهي هذه الثورة في أقرب وقت ممكن, ويبدو أنه سيفرط في سفك الدم من أجل ان يحتفظ الملالي بسلطانهم.
 
قد يستطيع هؤلاء بترسانتهم العسكرية, وقواتهم العسكرية, وحشودهم المناوئة أن يخمدوا ثورة أو ثورتين أو ثلاث...ولكن الشرارة التي قدحت في عقول وقلوب الإيرانيين لن تنطفأ وستظل موقدة حتى ينتهي عهد الظلم والاستبداد والقهر الذي يمارسه الملالي باسم الدين, والدين منهم براء.

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية