قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
المقالات >> ملفات وتقارير
2015-02-16 14:57:06

اليمن المنتحر



الخبر:

أدان مجلس التعاون الخليجي استيلاء الحوثيين على السلطة في اليمن وحل البرلمان في البلاد ووصفهما بـ "الانقلاب"، وقال إن "الانقلاب الحوثي تصعيد خطير نرفضه ولا نقبله. إنه يتنافى تماما مع روح التعددية والتعايش التي يعرفها اليمن".
 
تعليق لجينيات:
أعلنت الحركة الحوثية ما وصفته بـ"إعلان دستوري لتنظيم قواعد الحكم خلال المرحلة الانتقالية" في اليمن, نص على استبدال مجلس وطني انتقالي من 551 عضوا بالبرلمان الحالي.
 
وتضمن الاعلان الدستوري 16 بندا، توضح سيطرة "اللجنة الثورية" على مقاليد السلطة في المرحلة الانتقالية التي قال الاعلان إنها لن تتجاوز العامين, كما نصّ على تكليف مجلس الرئاسة مَن يراه مناسبا من أعضاء المجلس الانتقالي أو من خارجه لتشكيل حكومة كفاءات وطنية.
 
وقد وصف زعيم الحوثيين الاعلان الدستوري بأنه تاريخي وهام وقال إنه جاء نتيجة للخواء السياسي في البلاد!! مضيفا أن "الخطوة الهامة والتاريخية التي اتخذها الشعب اليمني العظيم".
 
فجاءه الرد الشعبي مكذبا ومفندا تلك الدعاوى بتظاهر آلاف اليمنيين في العديد من المدن وسط البلاد ضد هذا الانقلاب على كافة مؤسسات الدولة, ومحاولة فرض السيطرة بمنطق القوة والغلبة والسلاح.
 
إن ما حدث في اليمن ليس إلا اغتصابا للسلطة القائمة من رئيس جمهورية ومجلس وزراء ومصادرة لإرادة الشعب اليمني، ويعد استهتارا بالغا بتاريخ اليمن وقتل إرادة الشعب الذي قام بثورة شهد العالم له خلالها بالوطنية وجاء الحوثيون ليدفنوا ما تبقى من هذه الثورة.
 
الحوثيون ومن يدعمهم في الداخل اليمني وفي الخارج يتحملون عواقب هذا الإعلان حيث سيقودون اليمن إلى مستنقع عدم الاستقرار السياسي والأمني وربما التفتيت إلى دويلات يقاتل بعضها بعضًا خاصة في ظل الرفض الشعبي والمناطقي الواسع لهذه القرارات المعيبة.
 
إن المطلوب من مجلس التعاون ليس الشجب والاستنكار, وإنما العمل بشكل عاجل من أجل منع انزلاق اليمن نحو الهاوية والحرب الأهلية والتمزق والتفتت بإلزام الحوثيين التخلي عن محاولاتهم المستميتة للسيطرة على الدولة اليمنية بقرارات غير دستورية ولا شرعية بعدما سيطروا على مؤسسات الدولة السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية.
 
إن إقدام المليشيات الانقلابية الحوثية على اعلان دستوري والتفرد بهذا القرار المصيري يعد بمثابة انتحار سياسي غير مسبوق تقدم علية الجماعة, والتهاون في مواجهتهم بل ومهادنتهم أمر سيقود إلى عواقب وخيمة ليس على اليمن فقط وإنما على المنطقة بأجمعها.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية