قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
المقالات >> أخبار منوعة
2017-02-19 02:12:51

بريطانيا الأغلى وكندا الأرخص في تعليم الإنكليزية للأجانب



لجينيات - تعد المملكة المتحدة البريطانية، الأغلى بين دول العالم الناطقة باللغة الإنكليزية، من ناحية المصاريف التي يدفعها الطالب من أجل تعلّم اللغة، بينما تعتبر كندا أرخص الدول في هذا المجال.

وبحسب بحث أجرته شركة "أكار" لتنظيم المعارض التعليمية التركية في الخارج، يضطر الطالب الأجنبي في بريطانيا، لدفع 3 آلاف و375 دولارًا شهريًا، من أجل تعلم اللغة.

وأضاف البحث أن "875 دولارًا على الأقل تذهب كأجور شهريًا، وألفين و500 دولار مصاريف الإقامة والمعيشة للطالب".

وتأتي بعد بريطانيا كل من جنوب إفريقيا وأيرلندا، بمعدل 3 آلاف دولار شهريًا، ثم مالطا بـ 2800 دولار ثم الولايات المتحدة بـ 2750 دولار.

أما كندا فتعتبر الأرخص بين دول الناطقة باللغة الإنكليزية، حيث يبدأ سعر الدورة شهريًا من 570 دولارًا، أما متوسط مصاريف الطالب من إقامة ومعيشة فتقدر بـ ألف و500 دولار.

وفي المرتبة قبل الأخيرة تأتي نيوزيلاندا حيث متوسط مصاريف الطالب ألفين و300 دولار، وقبلها أستراليا بـ ألفين و400 دولار.

وقال المنسق العام للشركة أصلي هان أوانج، للأناضول، "رغم ارتفاع أسعار التعليم والمعيشة في بريطانيا، إلا أنها تأتي في المركز الأول من حيث عدد الطلاب الأجانب الراغبين بتعلم اللغة الإنكليزية، بينما تأتي أمريكا في المرتبة الثانية".

ولفت أوزجان أن "تركيا من بين الدول الـ 15 الأولى في العالم، من حيث عدد طلابها الذين يدرسون في الخارج".
 


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية