قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
المقالات >> أخبار سياسية
2018-04-15 03:03:03

بريطانيا: سندرس مزيدا من الضربات حال استخدم الأسد 'الكيميائي' مجددًا



لجينيات - قال وزير الخارجية البريطانية، بوريس جونسون، الأحد، إن بلاده ستدرس مع حلفائها مزيدًا من الضربات ضد النظام السوري حال استخدامه الأسلحة الكيميائية مرة أخرى.

وفي تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" قال جونسون: "آمل ألّا يكون هناك حاجة لمزيد من الضربات في سوريا، لكن بريطانيا، وحلفاءها سينظرون في اتخاذ مزيد من الإجراءات إذا استخدم بشار الأسد الأسلحة الكيماوية في المستقبل".

ولفت الوزير البريطاني أن الضربات العسكرية التي نفذتها بلاده وحلفاؤها كانت متناسبة وأظهرت أن "العالم نفد صبره".

من جانب آخر، انتقد زعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربين، عدم رجوع الحكومة إلى البرلمان لأخذ موافقته على الضربة العسكرية.

وقال إن الضربة "محل جدل قانوني ويجب على بريطانيا أن تلتزم بالقانون الدولي إذا ما أرادت أرضية أخلاقية عالية".

يأتي ذلك عقب ضربة ثلاثية نفذتها الولايات المتحددة وبريطانيا وفرنسا، فجر السبت، استهدفت مواقع للنظام بينها منشآت كيميائية.

وجاءت الضربة ردا على مقتل العشرات وإصابة المئات، في 7 أبريل/ نيسان الجاري، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وكالات


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية