قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
محمد بن علي الشيخي

رصيد.. أغلى من الذهب
وليد بن عثمان الرشودي

إنها مملكة التوحيد وعرين السنة
علي بطيح العمري

أوقفوها.. ولا تنشروها!
علي بطيح العمري

أنت إمبراطور.. ولكن!!
مريم علوش الحربي

اللوبي في صحافتنا
المقالات >> أخبار سياسية
2017-01-12 01:27:48

بلدية القدس الإسرائيلية تنفذ حملة لهدم مبان فلسطينية بـ'جبل المكبر'



لجينيات - بدأت بلدية القدس الإسرائيلية، أمس الأربعاء، بتنفيذ حملة لهدم منشآت ومنازل فلسطينية في بلدة "جبل المكبر" جنوبي المدينة، بذريعة "البناء بدون ترخيص".

وقالت البلدية، في بيان لها حصلت الأناضول على نسخة منه، إن طواقمها بدأت، اليوم، تنفيذ حملة هدم في "جبل المكبر"، حيث قامت بهدم ثمانية منشآت متنقلة في البلدة.

وأوضحت أن المباني المهدومة وقعت في أرض مساحتها خمسة دونمات (الدونم يعادل ألف متر مربع)، واستخدمت لتخزين مواد البناء، من دون تراخيص البناء اللازمة.

وأشارت أن طواقمها عملت خلال الأيام الأخيرة على تنفيذ مسح للمباني "غير المرخصة" في بلدة جبل المكبر، ضمن "حملة لتطبيق القانون ضد هذه المباني ومعالجة مخالفات البناء في البلدة".

وذكرت البلدية بأنها وزعت اليوم، إنذارات هدم على مواطنين يقطنون في حي "القنبر" في بلدة جبل المكبر، وهو الحي الذي كان يقطن به الفلسطيني فادي القنبر، منفذ عملية الدهس التي حدثت في مستوطنة "أرمونا هنتسيف"،

الأحد الماضي، وأسفرت عن مقتل أربعة جنود وجرح 15 آخرين.

ويقول فلسطينيون ومؤسسات حقوقية فلسطينية وإسرائيلية ودولية إن البلدية الإسرائيلية، تقنن رخص البناء الممنوحة للفلسطينيين في مدينة القدس في محاولة للحد من أعدادهم، مقابل منح المستوطنين تسهيلات في تراخيص البناء.

وأضافت البلدية الإسرائيلية، في ذات البيان، أنها ستعمل أيضا على تنفيذ حملة لجباية ديون ضرائب خاصة بها من سكان بلدة "جبل المكبر".

من جانبه، استنكر رئيس لجنة الدفاع عن أراضي جبل المكبر سليمان مطر، في تصريح للإذاعة العامة الإسرائيلية (رسمية) اليوم، توزيع إنذارات الهدم في جبل المكبر.

وقال مطر: إن "هذه المنازل أقيمت قبل عام 1967، وما تقوم به بلدية القدس هو عبارة عن عقوبات جماعية مرفوضة".

وهاجمت وسائل إعلام إسرائيلية بلدة "جبل المكبر" بعد أن الإعلان عن أن منفذ عملية الدهس، الأحد الماضي، كان يقطن بالبلدة، وطالبت باتخاذ خطوات عقابية تجاهها.

وكالات


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية