قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
المقالات >> أخبار السعودية
2017-10-12 04:27:22

حوافز «السعودي الفرنسي» تثير المخاوف.. و«ساما» تتوعد



لجينيات -أثار إعلان البنك السعودي الفرنسي تشكيل فريق للتحقيق في تجاوزات خاصة بحوافز عدد من موظفيه خلال الأعوام الماضية، مخاوف مصرفيين وعملاء بنوك من أن تكون تلك القضية مثالاً لنماذج أخرى قد تكون حاضرة في بعض المؤسسات المالية الأخرى، ما يستوجب التوسع في التحقيقات، وإجراء فحص دقيق للمصارف السعودية لضمان تطبيقها المعايير المطلوبة، والتأكد من أن ما حدث في «السعودي الفرنسي» حالة شاذة استوجبت التدخل السريع والتطهير القانوني.

وأعلن البنك أمس، أن مجلس إدارته بدأ باتخاذ إجراءات تصحيحية لمعالجة هذه التجاوزات، ومحاسبة من تثبت مخالفته، والعمل على تلافيها مستقبلاً، مستبعداً وجود أي تغييرات جوهرية في القوائم المالية للبنك، ومؤكداً التزامه بكل المتطلبات الرقابية والإشرافية الصادرة من مؤسسة النقد العربي السعودي والجهات الرقابية الأخرى. ومن جهتها، أكدت مؤسسة النقد أنها تابعت الموضوع بشكل دقيق، وستطبق الإجراءات النظامية المناسبة على البنك، والتحقق من كفاية وعدالة الإجراءات التصحيحية، التي اتخذها مجلس الإدارة، داعية المؤسسات المالية الخاضعة لإشرافها إلى الالتزام بالأنظمة والتعليمات، وخصوصاً تطبيق الحوكمة السليمة والفاعلة.
من ناحيته، طالب المستشار المالي والمصرفي فضل البوعينين مؤسسة النقد بإجراء فحص دقيق لجميع المصارف السعودية لضمان تطبيقها المعايير المطلوبة، مؤكداً أهمية عدم الركون إلى الثقة الزائدة بانضباطية المصارف، واتباعها المعايير المصرفية الدقيقة، وتفعيلها الرقابة الداخلية، والوثوق بالرقابة الخارجية، والتي قد تكون سبباً في الاتكالية، وظهور بعض المخالفات المؤثرة والمتدثرة بعباءة الانضباطية الوهمية. وضغطت تجاوزات البنك على سهمه، وخصوصاً على السوق عموماً، إذ خسر المؤشر أمس، 151 نقطة، مسجلاً أدنى إغلاق في أربعة أشهر، ليواصل هبوطه لخامس جلسة على التوالي.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية