قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
المقالات >> صورة وتعليق
2017-10-31 09:31:42

خديجة..لماذا أسلمت؟!



الخبر:

كشف القسم النسائي بالمكتب التعاوني للدعوة والإِرْشَاد وتوعية الجاليات بشمال الرياض عن إنجازاته للعام الماضي 1438 هـ، مُؤكِّدَاً أن أبرزها يتمثل في إسلام 835 امْرَأَة من 14 جنسية.
 
تعليق لجينيات:
وسط الصخب الإعلامي والضجيج الصحفي عن جماعات تفجر هنا, وتنظيم يقتل هناك, وآخر يهدد الغربيين, وشقيق له يفجر في أبناء المسلمين تأتي هذه المجهودات العظيمة في صمت بليغ, تحمل بشريات تسعد قلب كل مسلم غيور على دينه ووطنه.
 
كثيرة هي حوادث القتل والتدمير والتفجير التي تنسب لجماعات وتيارات وتنظيمات بدعوى أنها تجاهد وتبذل الغالي والنفيس في سبيل نصرة هذا الدين, فيما ياتي هذا السلوك العنيف الخارج عن حدود الشرع بنتائج شديدة السوء على الإسلام والمسلمن لاسيما في الغرب المسيحي وهو ما نجد صداه هنا في الشرق الإسلامي.  
  
ومجهودات متواضعه صامته من شخصيات تفضل الظل على الشهرة وفي عمل مخلص دؤوب تأتي هذه النتائج المبهرة عن إسلام 835 امراة من 14 جنسية,لتؤكد مجددا أن الدعوة لهذا الدين لابد وأن تكون وفق نهج رب العالمين,فلاعنف وتدمير.
 
أعجبتني قصة إسلام "خديجة" المختصة في أحد المراكز السعودية؛ بسبب حسن تعامل إحدى المواطنات وذويها مع هذه المغتربة الذي جاءت تبحث عن العمل والمال فكان في انتظارها الإسلام, ففازت أيما فوز وربحت أعظم ربح, بفضل الله أولا ثم بابتسامة صادقة وخلق رفيع!
 
ونحن إذا ما طرحنا تساؤلا على من شرح الله صدورهم للإسلام حديثا,حول السبب الداعي لذلك؟ فإننا على يقين أن الإجابة سيدور رحاها حول تميز تعامل المسلمين والمسلمات في هذا البلد المبارك؛ وهو ما دعاهم إلى التعرف على الدين الإسلامي واختياره.
 
والعكس, إذا ما طرحنا سؤالا على من يعتنقون أفكارا سوداوية حول الدين الإسلامي, فإننا سنجد أن الإجابة تدندن حول عمليات التفجير والعنف والدماء التي تسيل بأيد بعض المنظمات والتيارات الضالة المنحرفة.
 
فاستقيموا يرحمكم الله أن أردتم نصرة لهذا الدين. 
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية