قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
محمد بن علي الشيخي

رصيد.. أغلى من الذهب
وليد بن عثمان الرشودي

إنها مملكة التوحيد وعرين السنة
علي بطيح العمري

أوقفوها.. ولا تنشروها!
علي بطيح العمري

أنت إمبراطور.. ولكن!!
مريم علوش الحربي

اللوبي في صحافتنا
د. محمد خيري آل مرشد

مقال 'الشجرة الملعونة..!'
محمد بن علي الشيخي

المنافقون الجدد
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الأوفياء في زمن الضياع..
علي بطيح العمري

من يقص قصات اللاعبين؟!
مصطفى عياش

عذرا ً (قضاة ) إب
المقالات >> الفكر والثقافة
2016-03-27 06:01:35

دعاة الليبرالية واليوم العالمي للمرأة



 
المفتونون بثقافة الغرب يتشربون صديده, ويتقيؤون قيحه في مناسبات بزعمهم عالمية.
 
يستغلونها للطعن في الشريعة ورميها بالتخلف، ويدّعون ظلم الإسلام للمرأة , فيعترضون على مسّلَّمات معلومة من الدين بالضرورة, كنصيب المرأة في الميراث, وكون شهادتها بنصف شهادة الرجل, والحجاب.
 
وكذلك دعوتهم لمساواة  المرأة  بالرجل, وأن لها الحرية  في مزاولة الفن والرقص والحب.. إلخ
 
فهذه دعوة صريحة منهم لما يعرف ب"الليبرالية", ومعناها: التحرر, أو الأفراد الأحرار.
 
والهدف منها في هذا الجانب, هو: التمتع بالمرأة والفجور بها, كما هو الحال في المجتمعات الغربية. وفي ذلك إهانة للمرأة وظلم لها بجعلها سلعة رخيصة للفساق، فإذا قضوا منها وطرهم رموها وراء ظهورهم، فتعيش مهانة لا رعاية ولا كرامة لها.
 
وهؤلاء المنادون بهذه المبادئ, الذين يسعون لتتطبيقها في المجتمع المسلم هم دعاة ضلالة , يدّعون أنهم مناصرون للمرأة يطالبون بحقوقها المهضومة بزعمهم. وهم في الحقيقة أعداء لها, يجب الأخذ على أيديهم, وتأديبهم؛ حتى يتوبوا من هذا الأعمال الخبيثة، أو يكفّوا شرهم عن الإسلام والمسلمين.
 
           محمد بن علي الشيخي  29/5/1437
 
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية