قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
المقالات >> صورة وتعليق
2018-02-13 06:13:16

سوريا وصراع المصالح والنفوذ



الخبر:

حذّر نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، من أي تصعيد في الشرق الأوسط بعد الضربات الإسرائيلية الأخيرة في سوريا.
 
تعليق لجينيات:
لايمكن فهم المعادلة التي تدور على الأراضي السورية إلا من خلال مجموعة من المعطيات والإحداثيات السياسية والتي تعد منطلقا لفهم وتحليل كافة الأحداث العسكرية والسياسية في سوريا.
 
أول هذه المعطيات أن النظام السوري الذي يمثله بشار الأسد وجيشه هو خارج سياق الفعل، فهو لايملك أن يأمر أو أن يفعل، ولكنه في مجال الاستجابة لما يطلب منه فقط، لأنه في حال أضعف من ان يفكر او يتخذ قرارا بعد أن سلم مفاتح البلاد لقوى خارجية عدة مقابل مجرد البقاء في منصبه.
 
ثاني هذه المعطيات أن روسيا صاحبة اليد الطولى في البلاد وتنافسها في ذلك إيران التي تحتفظ بميليشيات على الأرض تقاتل إلى جانب قوات الأسد، وهي ليست على توافق تام مع التوجهات الروسية إلا في الحفاظ على نظام بشار الأسد، وما عدا ذلك فإن لكل منهما أجندة خاصة به يسعى لتطبيقها على الأراضي السورية.
 
ثالث هذه المعطيات أن "إسرائيل" تتقاطع مع روسيا وإيران في ضرورة الحفاظ على نظام الأسد ومنعه من السقوط، لأنه يمثل الخيار الاستراتيجي لها والذي يحفظ المعادلات والتوازنات جيدا، كما أن أية تغيير في هيكلية الحكم غير مضمون العواقب، في منطقة ملامسة للحدود مع الكيان الصهيوني.
 
رابع هذه المعطيات، وفي ظل التنافس الشرس بين إيران وروسيا و"إسرائيل" على الحفاظ على مصالحها في الأراضي السورية، سنجد حتما ضربات موجعة من كل طرف للآخر، لتحجيم نفوذه وتقليص دوره في سوريا، خاصة بين النظامين الروسي والإيراني، اللذين يحتفظان بقوات مقاتلة دفاعا عن الأسد.
 
في ضوء هذه المعطيات يمكن القول أن التناوش العسكري الذي وقع مؤخرا إنما هو نتيجية طييعية وحتمية لصراع النفوذ والمصالح، وقد نشهد مثله كثيرا، دون أن ينجرف أي طرف لصراع طويل الأمد في المرحلة الراهنة، لأنها بلا شك ليست في مصلحة أي طرف..
 
فنحن أمام فترات جس نبض واستكشاف وصراع مكتوم من غير المرجح أن يتطور إلى حرب إلا إذا استجدت وقائع وملابسات تحتم على طرف ما اشعال الموقف عسكريا. 
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية