قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
المقالات >> اقتصاد و أعمال
2015-04-15 12:49:27

عدنان يوسف لـCNN: سأمثل بنوك العرب والمسلمين لنصح قادة دول العشرين.. والمنصب فرصة لتأسيس البنك الإسلامي العملاق



 أكد عدنان يوسف، الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية، أن دعوته لترأس فريق تمويل النمو في مجموعة الأعمال B20 التي تقدم التوصيات لقادة مجموعة الدول العشرين الكبرى ستفتح الباب أمام تمثيل البنوك العربية والإسلامية بشكل غير مسبوق على هذا المستوى الدولي، كاشفا نيته العمل انطلاقا من موقعه الجديد لتحقيق المشروع الطموح بإنشاء بنك إسلامي عملاق.
 
وقال يوسف، في مقابلة مع CNN بالعربية: "لم أكن أعلم مسبقا بالترشيح، والذي جاء عبر الأتراك والبنك الدولي بناء على دور مجموعة البركة الدولي ودوري الشخصي. وقد شد انتباههم إلينا طبيعة التمويلات التي نقدمها والاستمارة المميزة التي نقدمها لطالب التمويل، والتي نطلب فيها منه تحديد عدد الوظائف التي سيوفرها التمويل لأننا نطمح إلى خلق 50 ألف وظيفة خلال ثلاث سنوات من خلال التمويلات التي نقدمها، ولفت هذا الأمر بشدة أنظار القائمين على المصارف الدولية."
 
ولفت يوسف إلى أن فريق تمويل النمو تعتبر من بين أقوى المجموعات المماثلة ضمن B20 وهي ترفع تقاريرها مباشرة إلى قادة الدول الأعضاء بالمجموعة وتلعب دور العقل الاقتصادي الذي يختار للقادة أفضل الأفكار المطروحة.
 
وتابع يوسف بالقول: "الاجتماع الأول الذي سأشارك فيه مقرر في أبريل/نيسان الجاري بالعاصمة الأمريكية واشنطن، بالتزامن مع اجتماعات صندوق النقد الدولي، علما أن أغلب اجتماعات اللجنة ستجري في تركيا التي تترأس مجموعة العشرين حاليا، ولكن المنصب الذي اخترت له ليس مؤقتا أو مرتبطا بتغيير هوية الدولة التي تترأس المجموعة، بل هو منصب دائم وسأبقى أشغله إلى حين أن أقرر أنا مغادرته."
 
وحول الرسالة التي سيحملها معه إلى فريق تمويل النمو قال يوسف: "أنا العضو العربي الوحيد في المجموعة وسأكون صوت المصارف العربية والإسلامية فيها، وسأحرص خلال مشاركتي على تحقيق هدف إنشاء بنك الاستخلاف الإسلامي الذي هو في الواقع مشابه لمشروع البنك الذي أقامته الصين اليوم لتمويل مشاريع البنية التحتية وسأعمل من خلال اللجنة على تقديم مشروع البنك وتأسيسه."
 
يذكر أن يوسف كان قد تولى لسنوات رئاسة اتحاد المصارف العربية، ويرأس حاليا مجلس إدارة تسع وحدات من وحدات مجموعة البركة. وتعتبر مجموعة الأعمال (B20) منصة مؤثرة تجمع قادة الأعمال من دول مجموعة العشرين، التي تأسست على خلفية نشوب الأزمة العالمية 2008.

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية