قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
المقالات >> الإعلام والصحافة
2016-03-27 06:32:16

عذرا ً (قضاة ) إب



استسمح قلمي الذي كتب ونفسي التي تخطئ ومن كل قاض نزيهة يداه تسند العدالة وترسي الحقيقة , فلقد وصلتني رسائل كثيرة من بعض اصدقاء لي في السلك القضائي وفي التفتيش ايضا ..عتابهم لي وذلك بالقول (لماذا تعم بمقالك السابق ؟؟؟ولم تذكر ان هناك الكثير من القضاة النزيهين الشرفاء  وكأنك عممت  بان القضاء سلك الرشوة) فالقضاء فيه نجوم ساطعة وميازين لامعة براقة ,ولا خلاف ان هناك علماء وليس قضاة فقط . ولان مقالي السابق كان واضحا يتحدث من باب النصح عن قاض له صفات سلبية سيئ الاخلاق والتعامل  ذكرته سابقا باسمه م.ع.ا   احد اعضاء الشعبة الجزائية الثانية بمحافظة اب  فقد كان من باب النصح فقد كثر شاكوه وقل شاكروه وانا لا يمكنني ان اضع اي شخص في غير محله فقد اتصل بي بعض اخوة لي في التفتيش يتحدثون معي حول رئيس الاستئناف القاضي (غالب ثابت صلاح ) و يصفونه بانه نموذج في النزاهة والعدالة وحسن الادارة ..وانا لست علی خلاف علی ذلك مع بعض الاصدقاء في السلك القضائي فانا لا اصنف المصنف فقد وضع نفسه في مرتبة  علية نزاهته شاهدة من خلال اتصال التفتيش .
 
ولذا فاني اوجه اعتذاري لكل قاض نزيه شريف مجتهد منصف ومطبق للشرع والقانون.
 
ولان القضاء اليمني ينقسم الی محورين محور مستقر ومحور مضطرب ولاشك انه يوجد ذلك في اي مجتمع ولكن يختلف من حيث الاستقرار والاضطراب  فاذا بحثنا عن المحور المضطرب سوف تجد ان مجتمعنا يفتقر المحور المستقر  ، فضمانة الأمن والاستقرار في أي مجتمع , هو أن ينال الناس حقوقهم, وأن يطمئنوا علي أموالهم وأعراضهم وصون دمائهم ،وأن يتمكنوا من التعبير عما في خواطرهم دون ان يلحقهم خوف او رعب ودون ان يلحقهم أذى او اهانة (فليعبدوا رب هذا البيت،الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف)،  وهذا ما نفتقر اليه ومحور اخر وهو  المحور المستقر  الذي اختار القضاء من اجل  الحكم بين الناس, والفصل في خصوماتهم,  لتمتلئ قلوب المجتمع طمأنينة واستقرارا ورضا وراحة ,وحتى يناموا بملئ عيونهم  غير خائفين  مما قد يداهمهم  بلا استئذان وبلا حرمة وهذان المحوران الذي سبق ذكرهما نجد ان كل محور حسب معايير الدول التي ينتمي اليها وحسب اهتمامها باستقلال القضاء وثقافته وهيبته وتوفير حاجيته ومتطلباته .
 
وبالاخير اشكر كل فارس شريف في ميدان العدالة يداه فراسة لقطع الخصومات وتطبيق شريعة الله في ارضه ..واكرر اعتذاري وبالذات قضاة اب الشرفاء ,

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية