قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
المقالات >> صورة وتعليق
2017-07-15 05:57:39

عملية الأقصى...رسائل بليغة..فهل من مدكر؟



الخبر:

قتلت قوات الاحتلال الصهيوني 3 فلسطينيين في باحات المسجد الأقصى، الجمعة، بعد عملية فدائية أسفرت عن مقتل شرطيين من حرس الحدود الصهيوني في العملية.
 
تعليق لجينيات:
تحمل هذه العملية الفدائية والنوعية بين طياتها رسائل بالغة الأهمية والحساسية, لاسيما في هذا الوقت الذي تجرى فيه محاولات عبثية خطيرة من دول عربية تعيش حالة من المراهقة لتجريم عمليات المقاومة المشروعة ضد الاحتلال الصهيوني الغادر.
 
الرسالة الأولى من عملية الأقصى تاكيد على أن الإرهاب الإسرائيلي، وتدنيس المسجد الأقصى، لن يمرا على كرامة الأمة, وأن يد المقاومة ستطال العبث الصهيوني مهما ظن أنه في أمن, ومهما حاول اخافة هذا الشعب بالقتل والترويع والاعتقال والسجن.
 
 والرسالة الثانية تأكيد على استمرارية الانتفاضة ووحدة الشعب الفلسطيني خلف المقاومة, ورفض الحلول الاستسلامية والانهزامية التي تروجها أبواق عربية بدعوى الواقعية والأمر الواقع, في محاولة عبثية لالحاق الهزيمة النفسية بهذا الشعب المستمر في النضال والمقاومة ضد الاحتلال وضد الانهزاميين في وقت واحد.
  
والرسالة الثالثة لمن يريدون أن يأخذوا الأمة بعيدا عن جوهر الصراع واولئك الباحثين عن الأزمات الطائفية والمذهبية في المنطقة، يلهون بها الأمة عن قضيتها المحورية ضد الاحتلال الصهيوني الذي هو أساس كل البلاءات والمصائب والنزاعات والصراعات التى تظهر في منطقتنا العربية الإسلامية.
 
والرسالة الرابعة تأكيد أن القدس ليست للتطبيع مع العرب الذين يتهمون المقاومة الفلسطينية بالإرهاب، ويتشدقون في الوقت ذاته بالعلاقات مع العدو الصهيوني, بل هي نقطة الانطلاق في مواجهة العدو الصهيوني والنكاية به وبجنوده, وهي نقطة الانطلاق لتحرير الأمة من عدوها ومن الأوهام التي يحاول العدو أن يروجها بأبواق عربية.  
 
والرسالة الخامسة أن الشعب الفلسطيني واحد في الداخل المحتل والشتات والضفة وغزة والقدس, وهو بكل أطيافه مستعد لأن يفدي بدمائه الطاهرة المسجد الأقصى المبارك, وأنه ملتف حول مشروع المقاومة لا مشروع الاستسلام والخذلان وتسليم المقدسات.  
 
والرسالة السادسة لجنود الاحتلال في مدينة القدس والمسجد الأقصى، تأكيدا لاختراق الطوق الأمني المفروض وكسرا لمعادلة وعنجهية الأمن الصهيوني, إذ أن تمكن المقاومة من الاشتباك من مسافة صفر مع جنود الاحتلال في ساحة المسجد الأقصى يعد انعطافة مهمة في مسيرة الانتفاضة تؤكد بأنه لا جندي ولا مستوطن صهيوني آمن في أي بقعة من أرض فلسطين حتى في أكثر المناطق تحصيناً.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية