قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
محمد بن علي الشيخي

رصيد.. أغلى من الذهب
وليد بن عثمان الرشودي

إنها مملكة التوحيد وعرين السنة
علي بطيح العمري

أوقفوها.. ولا تنشروها!
علي بطيح العمري

أنت إمبراطور.. ولكن!!
مريم علوش الحربي

اللوبي في صحافتنا
د. محمد خيري آل مرشد

مقال 'الشجرة الملعونة..!'
المقالات >> ملفات وتقارير
2015-03-05 12:12:00

عودة هادي بين الانقلابات والمفاجئات



الخبر:

أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مساء أمس السبت بيانا يعلن فيه تمسكه بالمبادرة الخليجية، ويطالب الحوثيين برفع الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء خالد بحاح.
 
تعليق لجينيات:
كان ظهور الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في عدن مفاجئا, كما كان احتلال الحوثيين للعاصمة صنعاء واجتياح المؤسسات الرسمية مفاجئا, وربما تحمل الأيام القادمة المزيد من المفاجئات التى تعودنا عليها من اليمن الذي لم يعد مطلقا سعيدا إذ المفاجئات لاتحمل ما يسعد أهل هذا البلد.
 
كان الغموض سيد الموقف في الأيام القليلة الماضية بعدما استطاعت قوات الحوثي البدائية من الدخول الى قلب العاصمة صنعاء واحتلال القصر الرئاسي واحتجاز الرئيس ورئيس الوزراء ثم اعلانها الدستوري ومحالة بسط نفوذها بالقوة على الدولة.
 
أشارت قنوات سياسية عديدة إلى السهولة التامة التي تسللت بها قوات الحوثي على العاصمة, وبرزت تساؤلات عديدة عمن سهل لهم هذا الأمر, وهل للرئيس السابق علي عبدالله صالح دور, وهل للرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي هو الأخر دور في ذلك أم لا؟!
 
لم يزل غموض تلك التساؤلات فرض الاقامة الجبرية من قبل الحوثيين على هادي...ولم يزل غموض تلك التساؤلات إعلان الرئيس هادي استقالته من منصب الرئيس...ولم يقلل من غموض تلك الحالة اليمنية هروب الرئيس هادي من الحوثيين إلى عدن. 
 
والذي لاشك فيه أن اليمن يشهد انقلابات متتالية, في ظل الغموض الذي يحيط بأطراف العملية (صالح ـ هادي ـ الحوثي), فالعلاقة بين الراحل الذي ترك اليمن في "يد أمينة", وبين الـ "يد الامينة" والحوثيين ما زالت في طور الغموض, ربما تكشف عن بعض تفاصيله المرحلة القادمة.
 
إن ما جاء في بيان الرئيس هادي لا يرسم المعالم الواضحة بما سيتم في المستقبل, الذي غموضه أكبر من غموض الماضي والحاضر اليمني, ولكن في كل الأحوال لا ينبغي فهمه أو قراءته على أنه محاولة من هادي لقيادة جبهة مناوئة للحوثيين.
 
 فالرئيس هادي لن يقدم نفسه إلا مفتاحا للحل, فعودته رئيسا شرعيا, من باب عدن, هي الحل الأنسب والأقل كلفة من البدائل الأخرى له وللرئيس السابق علي عبدالله صالح, وربما الحوثيين أيضا, وللدول الإقليمية, التي ربما يظهر أثرها في صفقات اليمن عما قريب.
 

عدد التعليقات: 3
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



1 - زائر في Mar 28 2015
تحالف علي صالح والحوثيين هو تحالف مرحلي بين خصمين خاضا 6 حروب بين 2004 و2010، لكن صالح عندما شعر بأن الخطر على مصالحه اكبر من قبل الإخوان المسلمين (حزب الإصلاح ) وآل الأحمر زعماء قبيلة حاشد واللواء علي محسن صالح الذي انشق عن نظامه في 2011، اجرى محادثات واتفاقات بالخفاء مع الحوثيين الذين قبلوا التعاون معه وأرادوا أن يستفيدوا من نفوذ صالح القوي وولاءاته العسكرية للتمدد وإسقاط المحافظات والحصول على سلاح ثقيل من المعسكرات ومن ثم يسقطون صالح لاحقا .....صالح قدم الدعم العسكري للحوثيين ليتصدروا المواجهات التي مكنته من تصفية حساباته مع خصومه الذين أسقطوه في 2011 ثم خلفه الرئيس عبدربه منصور هادي الذي انحاز لخصوم الرئيس السابق رغم أنه أمضى 18 عاما كنائب لصالح في قيادة الدولة والحزب .... صالح واعضاء حزبه مازالوا متمسكين بقوه بمراكزهم السياسيه لان لهم استثمارات واملاك كبيره باليمن خاصة الرئيس صالح ....وهذه اهم الاسباب التي جعلت صالح يتعاون مع الحصان الرابح لضمان مصالحه واملاكه باليمن .... لكن بعد الضربات الاخيره على الحوثيين واحساسه بانهم سيتحولون الى حصان خاسر بسبب الضربات المدمره و الدعم الاقليمي لعبدربه بداءت بوادر تخليه عنهم وبعث تلميحات ورسائل لدول الخليج بتأييده الغير معلن لهم ... لكن يبدو انهم لم يفهموا ..بدليل ضربهم لولاء ته العسكريه .. وشروطهم العشره الاخيره والتي من بينها رفع الحصانه عنه ومصادرة ممتلكاته ...وهذه خطأ كبير عليهم أن يتداركوه لانهم كان بامكانهم الاستفاده من نفوذه وولاءاته العسكريه وكسبه الى صفهم وانحيازه معهم بدلا من استعداءه واستمرار وقوفه مع الحوثيين فلو وعوى هذه الورقه الرابحه فانها ستغير ميزان القوه باليمن وستضعف الحوثيين وستعيدهم الى حجمهم قبل 21-9 -2014 صالح ذكي وخبير ويدرك ماذا يعني أن تتحرك السعوديه وكيف يتحرك خلفها الإقليم والمجتمع الدولي ولذلك سيسعى إلى تدارك موقفه وعدم البقاء في جبهة الرهان الخاسر .... لكن هل سيتفهم مجلس التعاون ذلك ويستغلونه ... بحث بالنت عن موقع فخامة الرئيس علي عبدالله صالح وراجع لقاءاته واخباره والمقاطع عنه بموقعه ستفهم ان تحالفه مع ولاءاته العسكريه مع الحوثيين هو خوفا على استثماراتهم ومصالحهم واملاكهم الكبيره باليمن وله مقطع بتاريخ 20-3-2015 (قبل عاصفة الحزم ) يكن بالامتنان لدول الخليج ويخص بالذات السعوديه ويقول انها منذ 2011 دعمت اليمن بثمانية مليارات دولار صالح وولاءاته العسكريه سلاح ذو حدين ... ولو راجعتم موقعه واخباره وتوجهات ستزيلون النظره السطحيه الاخيره عنه وستعرفون ان كسبه وكسب ولاءاته العسكريه هو مكسب وانتصار كبير ... والعكس صحيح .. فمصالحه واستثماراته باليمن سينقلب عليه الحوثيون ويصادرونها مستقبلا فيجب التواصل معه وكسبه وعدم استعداءه وتدمير مصالحه ..لانه ونفوذه العسكري سيمثثل ضربه قاصمه للحوثيين لو نجحوا في كسبه وتعاونه معهم ... صالح مازال يمسك بزمام الامور عسكريا مثل بشار ومثل صدام ومثل السيسي ... لان اغلب قيادات الجيش وكبار الضباط لديهم مصالح ومكاسب وهم كالرئيس علي صالح يتعاونون مع بعض و مازالوا يمسكون بزمام الامور العسكريه ويسيطرون عليها خوفا على مصالحهم ونفوذهم والاهم انهم سيحاكمون كمجرمين لو افلت منهم زمام الامور ...فهم الان يدفعون رواتب العسكريين للحفاظ على مصالحهم التي سيخسرونها وسيخسرون حياتهم لو افلت منهم هذا الزمام .. ارتمنى التواصل مع الرئيس علي صالح و تلمس الحقائق لان المتابع لموقعه واخباره ولقاءاته ومقابلاته وبياناته ..... يفهم منه ان ماقام به انه مكره على ذلك من مبدأ ( مالذي دعاك للمـــر قال الذي امـــــر منه ) ... وهذا ماستفهمونه عندما تطلعون على موقعه
2 - زائر في Apr 23 2015
(CNN)—قال النائب ماك ثورنبيري، رئيس اللجنة العسكرية التابعة لمجلس النواب الأمريكي، إن قواعد الاشتباك مع السفن الإيرانية التي تقترب من اليمن معقدة وتعتمد على موقعها. وأوضح ثورتنبيري في مقابلة إذا كانت السفن الإيرانية في المياه الدولية فإن قواعد الاشتباك معها معقدة وتتطلب نوعا من الإجراءات الحازمة لوقفها أو دفعها للتراجع، في حين إن دخلت المياه الإقليمية اليمنية فعندها يمكننا أخذ الموافقة من الحكومة والرئيس اليمني على سبيل المثال للإقدام على إجراء أقوى. وإذا راقبنا الأمور في العالم نرى أن روسيا سارعت إلى القول بأنها ستبيع إيران صواريخ جديدة، بينما اتفقت بكين معها على بناء خمس محطات نووية، وهذا كله كان يحصل خلال فترة تفاوضنا مع طهران التي تفترض أننا أصبحنا ضعفاء وهي بالتالي لا تأخذنا على محمل الجد وتقوم بباستعراض عضلاتها امامنا واستفزازنا وتحدينا . ولدى سؤالها عن الرسالة الأقوى التي يمكن لأمريكا إرسالها بعد تعزيز أسطولها في خليج عدن بسفن حربية لاعتراض السفن الإيرانية شككت ليتينن بجدوى تهديدات أوباما قائلة: الرئيس أوباما هو الشخص الذي وعد بتفكيك البنية التحتية النووية لإيران، وإيران تدرك اليوم أن هذا الوعد لن يتحقق، وهو نفس الرئيس الذي وعد بتشديد العقوبات عليها في حين أننا نتجه اليوم لرفعها. وأضافت: تاريخ الرئيس لا يدل على أنه شخص قوي يمكن تصديق تصريحاته فهناك فارق كبير بين ما يقوله وما يفعله والاتفاق مع طهران حول الملف النووي دليل على التصرفات الخرقاء للرئيس في الشرق الأوسط.. لقد سبق للرئيس أن تحدث كثيرا عن سوريا ورسم الخطوط الحمراء للأسد بحال استخدام الأسلحة الكيماوية ولم يحصل شيء فعليا، بل إن الغازات الكيماوية تستخدم مجددا. وعن عودة الضربات الجوية السعودية إلى الحوثيين في اليمن رغم طلب أمريكا تعليقها مؤقتا قالت ليتينن إن على واشنطن المسارعة إلى توفير الدعم للسعودية قائلة: علينا أن نقوم بكل ما يتوجب علينا لجهة تسليم السعودية كافة المعلومات الاستخباراتية التي تحتاجها لتصيب الأهداف بدقة وتتجنب الخسائر المدنية، ولكن الإدارة الأمريكية تعاني من انفصام في سياستها وتردد والدول الحليفة لنا ترى في ذلك دليل ضعف، ولذلك تستعرض إيران عضلاتها بالمنطقة ... ويدفعها سكوتنا الى مزيد من الاستفزاز والتحدي لنا ..
3 - مصر تقبض عربون مشاركتها الرمزيه بالوقوف مع دول الخليج ومازالت مصره على المئتين مليار دولار في Apr 25 2015
البنك المركزي المصري: وصول ودائع خليجية بقيمة 6 مليارات دولار بفائدة 2.5% 24-04-2015 الساعة 12:03 | نورالدين المنصوري كشف محافظ البنك المركزي المصري «هشام رامز»، عن وصول الودائع العربية التي أعلن عنها في المؤتمر الاقتصادي بقيمة 6 مليارات دولار، من بعض دول الخليج وأنها دخلت حسابات الاحتياط النقدي لدى البنك المركزي المصري. وأضاف «رامز»، أن تلك الأموال تلقاها البنك من السعودية ودولة الإمارات حسب تصريحاته. وتابع: تم توزيع الوديعة الإجمالية بالتساوي لكل شريحة زمنية، حيث تم تحديد مدتهم بواقع 3 سنوات و4 سنوات و5 سنوات بفائدة 2.5%». وكانت الكويت أعلنت في المؤتمر الاقتصادي الذي عقد مطلع مارس/آذار الماضي في شرم الشيخ على لسان أميره أن بلاده ستدعم مصر بمبلغ 4 مليارات دولار، باشتراط أن يكون مليار منها وديعة في البنك المركزي. كما أعلن رئيس وزراء الإمارات دعم بلاده لمصر بمبلغ 4 مليارات دولار، يودع ملياران منها في البنك المركزي، ويوظف الباقي في مبادرات.
اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية