قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
المقالات >> أخبار سياسية
2017-10-12 02:21:40

فلسطينيون بغزة يحتفلون بالتوصل لاتفاق المصالحة بالقاهرة



لجينيات - احتفل فلسطينيون في قطاع غزة اليوم الخميس، بالتوصل لاتفاق المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس".


ورفع المشاركون في الاحتفال الذي أقيم في ساحة حديقة النصب التذكاري للجندي المجهول، في مدينة غزة، أعلام مصرية وفلسطينية، ولافتات كُتب على بعضها، "المصالحة مطلب شعبي"، "شعب واحد وطن واحد".


ودعا إلى الاحتفال "الكتلة الإسلامية"، الذراع الطلابي لحركة "حماس"، و"حراك أكتوبر الشبابي لدعم وإسناد المصالحة" (حراك شبابي) .


وقال عبد اللطيف زغرة، في كلمة باسم الكتلة الإسلامية:" نقف اليوم حتى نهنأ الشعب الفلسطيني بهذه المصالحة والتي نتمنى أن تتم على خير وبركة".


وأضاف:" جئنا لنوصل للعالم والوفود الفلسطينية في مصر، أنه من حقنا أن نعيش مثلنا مثل غيرنا، جئنا اليوم لنعبر عن فرحنا وسعادتنا بالمالحة الفلسطينية".


من جانبه قال مثنى النجار، أحد أعضاء حراك "أكتوبر" الشبابي:" نؤكد على دعم المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، وما زالنا ندعو كل الفصائل والقادة أن يجتمعوا على قلب رجل واحد لتطبيق واقع جديد على الارض ومحو آثار الانقسام".


وأضاف لوكالة "لأناضول":" لا نريد أن نتكلم عن 11 عاما من الانقسام، نريد أن ننسى هذه الأعوام المريرة، نريد واقعًا أجمل، وأن نرى وجها جديدا لهذه الارض، ونرى حكومة واحدة ترفع الحصار وتفتح المعابر".


من جانبه قال عادل عبد الرحمن، المتحدث باسم "الجالية المصرية في قطاع غزة":" الاتفاق انتصار جديد يضاف لمصر في جمع الفرقاء الفلسطينيين بعد 11 عام من الانقسام".


وأضاف لوكالة "الأناضول":" تنجح مصر اليوم في إتمام المصالحة وهذا رسالة واضحة أن الشعب المصري هو راعٍ رئيسي وأساسي قادر على لملمة الصفوف العربية ".


وكان رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، اسماعيل هنية، قد اعلن صباح اليوم أن حركتي فتح وحماس، قد توصلتا لاتفاق في ختام جلسة الحوار المنعقدة في العاصمة المصرية، القاهرة.


ومن المتوقع أن يعقد مؤتمر صحفي في مقر جهاز المخابرات العامة المصرية، اليوم، للكشف عن تفاصيل الاتفاق.


وكالات


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية