قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد بن سعد العوشن

تسونامي والذنوب!
أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
المقالات >> صورة وتعليق
2017-12-02 12:07:11

كفي ما حصل في اليمن



الخبر:

دعا الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح إلى فتح صفحة جديدة وبدء حوارمع التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.
 
تعليق لجينيات:
دعا المخلوع علي عبدالله صالح, في كلمة متلفزة, دول الجوار إلى وقف ما وصفه بالعدوان ورفع الحصار وفتح المطارات وفتح صفحة جديدة للحوار, داعيا القوات المسلحة لرفض تعليمات ميليشيا الحوثيم, مضيفا "أنه يكفي ما حدث باليمن"!
 
ويأتي ذلك في وقت تدور فيه اشتباكات في العاصمة صنعاء بين أنصار صالح من ناحيه, وأنصار الحوثيين الذين كانوا متحالفين معه, حيث انتزعت قوات المؤتمر السيطرة على عدد من المباني الحكومية أبرزها مبنى الدفاع والمالية، بدعم من مجموعات قبلية.  
 
صحيح يكفي ما حدث باليمن..
 
يكفي عشرات السنين يتلاعب فيها صالح بمصير الأمة اليمنية, ويستخدم البلاد مطية لأطماعه ورغباته وميوله الشخصية, حتى باتت اليمن ترتسم على وجهه علامات العبوس والضجر, بعدما كان يمننا سعيدا!
 
يكفي كذبا وافتراء وبهتانا وتلاعبا بالألفاظ والمصطلحات, فليس ثمة عدوان على اليمن, ولم يفرض الحصار على أبناء اليمن, وإنما هو حصاد أعمالكم التخريبية وتحالفكم مع الشيطان الذي امتطاكم لبلوغ مآربه وأساء إلى السعودية ودول الجوار أيما إساءة!
 
يكفي انقلابكم على الثورة اليمينة البيضاء التي أرادت أن تمهد الطريق ليمن يعيد بعد سنوات عجاف من ضيق العيش والمغامرات الداخلية والخارجية والذج باليمن في أتون صراعات مهلكه لاناقه له فيها ولاجمل, وإنما اتخذ ساحة للصراع وفقط!
 
يكفي تحريضكم اليمنيين بعضهم على بعض حتى بات الانقسام أقرب اليهم من شراك نعالهم, بفعل السياسيات التخريبية, والتوجهات الحزبية التي أدرتم بها اليمن في سنوات عجاف شديدة البأس على اليمن وأهله!
 
يكفي مسعاكم لتوريث الحكم لنجلكم,ولو على جماجم اليمنيين ودماءهم ومعيشتهم, واتركوا اليمنيين يختاروا مصيرهم, وتواروا عن صفحة التاريخ غير مأسوف عليكم, فما أحدثتموه باليمن ما استطاع محتل ولاغاصب أن يفعله!
 
نحن لانتمنى لليمن أن يخرج من تحت مطرقة الحوثيين الطائفيين, إلى سنديان صالح ميليشاته الحزبية, وإنما نتمنى لليمنيين أن يستنشقوا عبير الحرية, ويعانقوا نسيم الوحدة الوطنية بعيدا عن صالح وحزبه والحوثيين وطائفتهم.    

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية