قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
المقالات >> ملفات وتقارير
2015-02-16 14:55:40

ليبيا الجديدة



الخبر:

ألغى البرلمان الليبي المنحل المنعقد بطبرق قانون العزل السياسي والإداري الذي يمنع منْ عمل في نظام العقيد الراحل معمر القذافي من الدخول للحياة السياسية أو الحزبية بليبيا الجديدة لعشرة أعوام.
 
تعليق لجينيات:
تعاني ليبيا أزمة سياسية تحولت إلى مواجهة مسلحة متصاعدة في الشهور الأخيرة، مما أفرز جناحين للسلطة لكل منهما مؤسساته، الأول في طبرق (شرق) ويتألف من مجلس النواب الذي تم حلّه من قبل المحكمة الدستورية العليا، وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه، إضافة إلى ما يسميه هذا الجناح بـ"الجيش الليبي".
 
أما الجناح الثاني للسلطة، وهو يوجد بطرابلس، فيضم المؤتمر الوطني العام ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي، فضلاً عما يسميه هذا الجناح هو الآخر بـ"الجيش الليبي".
 
وقد كشف جناح طبرق عن توجهاته بإلغاءه قانون العزل السياسي والإداري الذي يمنع منْ عمل في نظام العقيد الراحل معمر القذافي من الدخول للحياة السياسية أو الحزبية في ليبيا الجديدة لعشرة أعوام.
 
والقانون المذكور يستبعد من الحياة السياسية أي شخص تولى منصبا في عهد النظام السابق، ويشمل الفترة من وصول معمر القذافي الى الحكم العام 1969 حتى سقوط نظامه ومقتله عام 2011 إثر اندلاع الثورة ضد نظامه.
 
وهذا الإلغاء يتيح بلا شك عودة قوية لوجوه النظام السابق التي سُمح لها بأن تنظم نفسها بصورة جادة، فضلا عن بروزها بشكل كبير في وسائل الإعلام، وهو ما وجدت فيه القوى السياسية فظاظة واستفزازا للمشاعر.
 
ونحن نقول إن الثورة بتعريفها عمل سياسي غير عادي يحارب نظاما قديما ثار ضده، وبالتالي لابد من أدوات للقضاء على هذا النظام قبل أن ينقلب على الثورة, ولذا فإن الغاءه يشكل خطرا على الثورة من قيام ثورة مضادة.
 
وقد بات واضحا أن العزل السياسي مجرد أداة ضمن أدوات أخرى لا بد أن تعقب الثورة، كإعادة هيكلة المؤسسات الأمنية ومؤسسات الدولة الأخرى، فليس من المنطقي الإطاحة برأس النظام وترك المنظومة كاملة.
 
إن الحالة التي مرت بها بلاد الربيع العربي تبرر القانون لتحصين الثورة وتمكينها من بناء مشروع دولة الثورة, ومن يسعى في الاتجاه المعاكس, فهو يقينا لايريد دولة الثورة, وإنما يريد التمكين للدولة القديمة بكافة شخصوها ورموزها.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية