قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
المقالات >> صورة وتعليق
2018-03-27 12:56:27

مادة كيماوية..حارقة وفارقة!!



لجينيات -الخبر:

أعلنت الولايات المتحدة ودول غربية عدة طرد عشرات من الدبلوماسيين الروس من أراضيها على خلفية محاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا باستخدام مادة كيماوية.
 
تعليق لجينيات:
اتخذت 20 دولة أوروبية هذه الخطوة  الخطيرة للغاية، والتي تعد أكبر عملية إبعاد جماعية لديبلوماسيين روس في التاريخ، كتعبير عما وصفته بالصدمة ازاء استخدام سلاح نووي في أوروبا لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية.
 
 وقد اعتبر هذا الإجراء أسوأ أزمة ديبلوماسية بين الغرب وروسيا منذ ضم شبه جزيرة القرم، كرسالة قوية لروسيا بأن الولايات المتحدة والغرب متضامنان ولن يتسامحا مع "محاولاتها المتكررة لانتهاك القانون الدولي وعرقلة قيم الغرب".
 
نحتاج وقف أمام بيان وزارة الخارجية الأمريكية التي قالت إن "روسيا استخدمت، في الرابع من مارس/ آذار، مادة كيماوية لمحاولة قتل مواطن بريطاني وابنته في سالزبيري، وقد عرض هذا الهجوم على حليفتنا " بريطانيا" أرواح أعداد لا تحصى من الأبرياء للخطر وأدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح خطيرة، بينهم ضابط شرطة".
 
فكل هذه الإجراءات التي قامت بها الولايات المتحدة والغرب تأتي في سياق الرد على محاولة اغتيال رجل واحد وابنته بمادة كيماوية في بريطانيا، وفي ذات الوقت يقتل الآلاف من السوريين رجالا ونساء وأطفالا، بكيماويات الأسد وروسيا كذلك دون أن يحرك الغرب ساكنا!
 
فالقيم الغربية تدعواها إلى الصمت على قتل الآلاف من العرب المسلمين، ولكن تتحرك مشتعلة غاضبة إزاء محاولة واحدة بقتل رجل غربي واحد في بلد غربي!
 
نحن حقيقة لانستطيع أن نلوم الغرب على قيمة العنصرية المتحيزة، التي ما فتئت تظهر جلية واضحة عند كل موقف، فهو متسق مع ذاته في ذلك، ولكننا نلوم أنفسنا أننا عجزنا عن حماية هؤلاء المدنيين من القتل والاغتيال بالكيماوي وغير الكيماوي على يد المجرميين الغربيين وأعوانهم. 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية