قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
المقالات >> صورة وتعليق
2017-07-26 12:49:45

مشهد متفجر..فهل تنجح مبادرة ماكرون؟!



الخبر:

عقد رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج والانقلابي المتمرد خليفة حفتر اجتماعا في إحدى ضواحي باريس بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، للتوصل إلى تفاهم سياسي بين أبرز طرفين في النزاع الليبي.
 
تعليق لجينيات:
لم ينجح السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني الضعيفة، الذي يحظى بدعم المجتمع الدولي في بسط سلطته على البلاد بالكامل بعد أكثر من عام من انتقال حكومة الوفاق الى طرابلس, ويواجه ببرود سياسي من قبل الدول الإقيليمية ذات الشأن في الملف الليبي.
 
 أما المشير المتمرد خليفة حفتر غير المعترِف بشرعية حكومة السراج فقد نجح في تحقيق مكاسب عسكرية ميدانية في الشرق في مواجهته مع فصائل إسلامية لا سيما في بنغازي, بفضل الدعم العسكري والمالي والسياسي من قبل الدول الإقليمية القوية.
 
وعلى الصعيد الأقليمي, فقد وسبق والتقى حفتر والسراج، في بداية مايو في أبوظبي دون أن يسفر ذلك عن نتيجة, وهو ثالث لقاء بينهما إذ التقيا في يناير 2016 بعيد تعيين السراج, وهوما يوحي بأن الحلول الإقليمية كلها فشلت في حلحلة الوضع وفتح آفاق جديدة للأزمة الليبية.
 
وعلى الصعيد الدولي, فإن مبادرة ماكرون جاءت لتؤكد على فشل الحل العسكري في ليبيا، والاعتراف بالشرعية السياسية للسراج والشرعية العسكرية للمشير الانقلابي حفتر, والسعي وراء عمل انتخابات رئاسية مقبلة, تحسم النزاع السياسي والعسكري.
 
ولا تخلو مبادرة ماكرون من صعوبات بالنظر إلى الوضع الليبي المعقد والفوضى التي تسود ليبيا منذ إسقاط نظام معمر القذافي نهاية 2011 وسط تنازع السلطة وتهديد المسلحين وضلوع قوى اقليمية ودولية في النزاع.
 
أضف إلى ذلك أن الاتفاق الأخير لم ينجح في تحديد موعد للانتخابات مكتفياً بالإشارة إلى أن تلك الانتخابات ستُعقد "في وقت مبكر من العام القادم"، فضلاً عن أن البيان شمل وقف العمليات العسكرية إلا تلك التي تستهدف التنظيمات الإرهابية، ومعروف أن تعريف "التنظيمات الإرهابية" يختلف من طرف إلى آخر كما أن المصطلح طالما تم توظيفه لأغراض سياسية.
 
كما أن الاتفاق ينص على التزام الميليشيات الموجودة بمدينة طرابلس بوقف إطلاق النار على الرغم من الشكوك التي تحيط بقدرة رئيس الوزراء الليبي على إلزام تلك الفصائل بإنهاء العمليات العسكرية.
 
إنه "مشهد متفجر جدا على الصعيد السياسي والعسكري" وفق تعبير دبلوماسي فرنسي...فهل تنجح مبادرة ماكرون في حلحة الوضع الليبي؟!
 
 
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية